قوى ثورية بالإسكندرية: حظر 6 إبريل” تهريج” يستهدف تشويه الثورة

قوى ثورية بالإسكندرية: حظر 6 إبريل” تهريج” يستهدف تشويه الثورة
كتب -

الاسكندرية – هبة حامد:

أثار قرار محكمة الأمور المستعجلة بحظر أنشطة حركة 6 إبريل غضب عدد من القوى الثورية بالإسكندرية، فبينما وصف البعض الحكم بأنه” تهريج يستهدف تشويه كافة العناصر التى شاركت فى ثورة 25 يناير”، رأى البعض أن الحكم “غير قانونى، لصدوره من محكمة الامور المستعجلة غير المختصة بالنظر فى مثل هذه القضايا”.

أكد معتز الشناوى، أمين اعلام حزب التحالف الشعبى الاشتراكى، لـ” ولاد البلد” أن حركة شباب 6 إبريل إحدى الركائز الأساسية لنجاح ثورة 25 يناير، وقال:” اعى جيدا مواءمات وعلاقات عدد من قيادات الحركة 6 إبريل مع جماعة الإخوان” الارهابية”، وهو أمر يجب التصدى له وفقا للقانون والدستور، وليس بمخالفتهما”.

وأضاف:” أرفض كل أشكال التجاوز القانونى والدستورى ضد الحياة السياسية، وهذا الحكم يعتبر تجاوزا، وانتقاصا من مكاسب الثورة المصرية، فالحكم بحظر أنشطة حركة 6 أبريل داخل مصر والتحفظ على مقراتها، صادر عن محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، وهى غير مختصة بالنظر فى مثل هذه القضايا، وبالتالى اصدار هذا الحكم.”.

ولفت، الشناوى، على أنه بالرغم من عدم تسجيل حركة 6 إبريل كجمعية أهلية أو كحزب سياسي حتى تمارس نشاطها السياسي، الا أنه ضد حظر أى نشاط سياسي في مصر، خاصة بعد الثورة التي كانت من بين أهم أهدافها الحرية.

وقال عبد العزيز الشناوى، مدير المنظمة المصرية لمراقبة حقوق الإنسان:” إن الحكم بحظر انشطة حركة 6 إبريل هو قرار سياسى يهدف الى تشويه ثورة 25 يناير”.

ووصف الشناوى القرار بـ” التهريج الذى تحاول الحكومة استخدامه” كفزاعة”، قائلاً: ” أى نظام قمعى  يتعمد ايجاد فزاعة فى كل مرحلة، والمرحلة الحالية  تحاول الدولة تشويه كافة رموز ثورة 25 يناير، فلا يوجد أى مبرر لحظر الحركة وانشطتها فلم يصدر قرار بادانة الحركة أو أيا من رموزها بتهم محددة حتى الآن”.

واعتبر الشناوى أن القرار” تسييس للقضاء”، وقال:” لا يوجد مبرر واضح لقرار حظر حركة 6 إبريل، مفيش مبرر واضح للحظر، وصدور حكم المحكمة يؤكد على ان النظام الحالى يستعدى كافة الرموز والعناصر التى شاركت فى الثورة”.