قوات الأمن تكثف تواجدها في مقار اللجان الانتخابية بقنا قبيل انتهاء جولة الإعادة

قوات الأمن تكثف تواجدها في مقار اللجان الانتخابية بقنا قبيل انتهاء جولة الإعادة
كتب -

قنا– ولاد البلد:
شهدت لجان دائرة مركز ومدينة قنا إقبالًا متزايدًا من الناخبين في مساء اليوم الثاني لجولة الإعادة للانتخابات البرلمانية للتصويت لمرشحيهم، كما تفوقت سيدات قنا في المشاركة بالعملية السياسية للإدلاء بأصواتهن في انتخابات جولة الإعادة، وفي الجانب الآخر تراجع الشباب في المشاركة للتصويت.

كما شهدت منافذ بيع لحوم القوات المسلحة بقنا، إزدحامًا شديدًا، في نفس الوقت الذي تشهد فيه اللجان الانتخابية بالدائرة الأولى بالمحافظة ومقرها مركز ومدينة قنا خلوا من الناخبين.

فيما شهدت المنطقة المحيطة باللجنة العامة لدائرة بندر ومركز قنا و مقرها مدرسة الشهيد عبد المنعم رياض تواجدًا أمنيًا مكثفًا من خلال الدفع بقوات و مركبات الجيش والشرطة، قبل انتهاء موعد التصويت باللجان الفرعية بساعة.

وشهدت المنطقة المحيطة باللجنة العامة للدائرة الأولى “بندر ومركز قنا” ومقرها مدرسة الشهيد عبد المنعم رياض تواجدَا أمنيًا مكثفًا من خلال الدفع بعدد من مدرعات الجيش والشرطة مع قرب انتهاء موعد التصويت باللجان الفرعية، وتعتزم قوات الأمن غلق كافة الطرق المؤدية إلى اللجنة العامة، لمنع تواجد أنصار المرشحين في محيطها. 

وقال محمود عبد الشافي، قاضي لجنة 97 بالمدرسة الإبتدائية بالأشراف الغربية، أن اللجان الانتخابية بها شهدت إقبالًا ضعيفًا رغم انتماء بعض المرشحين لقبيلة الأشراف.

يذكر أن جولة الإعادة في الانتخابات البرلمانية بالدائرة الأولى بمحافظة قنا يتنافس فيها 6 مرشحين، للفوز بمقاعد الدائرة الثلاثة، وهم محمد سعيد الدويك، ومحمود عبد السلام الضبع، وسعد إبراهيم، وعبد السلام محمد مصطفى، وجمال حسن النجار، ومحمد أحمد الجبلاوي.