قنبلتا كفر الشيخ.. وإغلاق 4 مدراس بأسوان.. واشتباكات جامعة القاهرة.. أبرز مظاهر اليوم الدراسي

قنبلتا كفر الشيخ.. وإغلاق 4 مدراس بأسوان.. واشتباكات جامعة القاهرة.. أبرز مظاهر اليوم الدراسي
كتب -

ولاد البلد – محمود عمر:

سادت حالة من الهدوء بعض الجامعات والمدارس المصرية، اليوم الأربعاء، بينما شهد بعضها الآخر أحداثا ساخنة من وقفات ومسيرات وعنف واشتباكات، كما تدخلت قوات الأمن لفض عدة فعاليات.

عثرت قوات الشرطة على قنبلتين في كفر الشيخ، وأغلقت الاشتباكات القبلية 4 مدارس في أسوان، وتظاهر طلاب الإخوان بالشماريخ والألعاب النارية داخل جامعة القاهرة، وفضت قوات الشرطة وقفتهم في جامعة الأزهر، وشهدت كلية الدراسات الإسلامية بنات بجامعة الأزهر بالإسكندرية بعض الاشتباكات.. “ولاد البلد” ترصد أهم وأبرز الأحداث التي وقعت خلال اليوم الدراسي.

أبطل خبراء المفرقعات والحماية المدنية، بمحافظة كفر الشيخ، اليوم، مفعول قنبلتي صوت، بجوار أحد المعاهد الأزهرية، حيث تم استدعاء خبراء المفرقعات، وفرض كردونا أمنيا بالمنطقة.

وقال بيان أمني إن القنبلتين عبارة عن مجموعة أسلاك مرتبطة بـ 8 بطاريات 1.5 فولت، ومكثف كهربائي مرتبط بمفتاح سيارة تعمل بالريموت كنترول متصل بهما جسم غريب، لإحداث دوي انفجار، وأنه تم تكليف المباحث الجنائية بإجراء التحريات اللازمة بشأن الواقعة، بالتنسيق مع إدارة الأمن الوطني.

وفي أسوان تسببت أحداث العنف والاشتباكات القبلية التى شهدتها منطقة الرغامة شرق بمركز كوم أمبو، في استمرار إغلاق 4 مدراس بالمنطقة، هي : “مدراس رغامة شرق الابتدائية، ورغامة غرب الابتدائية، ومدرسة مخيمر الابتدائية، ومخيمر الإعدادية”؛ خشية وقوع اشتباكات تعرض حياة التلاميذ والطلاب للخطر .

وكانت اشتباكات قبلية عنيفة وقعت بين عائلتي أولاد عزبة مخيمر وعائلة من قرية الرغامة شرق بدائرة مركز كوم أمبو، بسبب خلافات زراعية بينهما استمرت لمدة يومين سقط خلالها قتيل وأصيب 4 آخرون، حيث تسببت تلك الاشتباكات في حالة من الانفلات الأمنى بالمنطقة أثرت على الحياة العامة.

وفي جامعة طنطا، قال الدكتور عبد الحكيم عبد الخالق، رئيس الجامعة، إن العملية التعليمية منتظمة في جميع الكليات رغم محاولات تعطيلها من جانب بعض الطلاب، مضيفا أن قانون تنظيم الجامعات سيحسم الأمور داخل الحرم الجامعي، وسيقضي على ظاهرة العنف تمامًا، مشيرا إلى أن كل طالب سيخالف القانون سواءًا بالتلفظ بألفاظ مسيئة أو بالتخريب سيحاسب وفقًا لبنود هذا القانون والتي تتضمن عقوبات تبدأ من الفصل لمدة أسبوع وحتى الفصل النهائي، والتحذير والتنبيه ثم العزل لعضو هيئة التدريس.

وشهدت جامعة القاهرة تظاهر العشرات من طلاب الإخوان، للمطالبة بالإفراج عن زملائهم المقبوض عليهم، ورددوا هتافات ضد الجيش والشرطة وإدارة الجامعة، كما وقعت اشتباكات بينهم وبين أفراد الأمن.

وأغلق الأمن الإدارى الأبواب الرئيسية للمبنى الرئيسى للجامعة “القبة”، وانتشر أفراد الأمن على سلالم مبنى القبة، واضعين الحواجز الحديدية أمام الطلاب، كما أغلقوا جميع بوابات الدخول للمبنى، ماعدا أحد الأبواب الجانبية لدخول وخروج الموظفين.

وفي جامعة الأزهر فرقت قوات الأمن بالتعاون مع أفراد الأمن الإداري، مظاهرة لطلاب جماعة الإخوان قبل انطلاقها من خلف مبنى رئاسة الجامعة.

حيث تجمع عشرات الطلاب خلف مبنى رئاسة الجامعة وأمام كلية طب بنين، استعدادا للانطلاق بمسيرة تجوب محيط الجامعة وتنتهى بمبنى رئاسة الجامعة إلا أن قوات الأمن فاجأتهم، ما دفع الطلاب للهروب في الممرات الداخلية بالجامعة.

ومشطت الشرطة المنطقة ومنعوا وقوف السيارات أمام مباني الجامعة، كما شدد أفراد شركة “فالكون” من إجراءاتهم الأمنية على البوابات، وفتشوا الطلاب ذاتيا وفحصوا الكارنيهات.

وفي جامعة الإسكندرية نظم العشرات من الطلاب المنتمين لجماعة الإخوان داخل كلية حقوق وقفة احتجاجية، للتنيد بالقبض على زملائهم واعتراضا على ما أسموه مذبحة كلية هندسة أمس.

ودعا طلاب كلية هندسة بجامعة الإسكندرية إلى الإضراب عن الدراسة، اعتراضا على دخول الشرطة إلى الكلية وفض التظاهرة.

كما شهدت كلية الدراسات الإسلامية بنات بفرع جامعة الأزهر بالإسكندرية، مناوشات بين أمن الكلية وبعض الطالبات، وتطورت لاشتباكات بالأيدي بين الطرفين.

وفي سياق متصل، أمرت نيابة باب شرقى الكلية بالإسكندرية، اليوم الأربعاء، بحجز 30 من طلاب كلية الهندسة المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين، والمقبوض عليهم في أحداث الإشتباكات التى وقعت أمس بجامعة الإسكندرية، للغد، لحين ورود تحريات الأمن الوطنى.

ووجهت لهم تهم التظاهر بدون تصريح، والانضمام لجماعة محظورة بهدف تعطيل القوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحريات الشخصية والحقوق العامة، والشروع عمدا ومع سبق الإصرار والترصد في قتل الطالبين شريف ناصر، وعمر شريف عبد الوهاب.

وفي محيط جامعة أسيوط فرضت قوات الشرطة والجيش كردونا أمنيا تحسبا لخروج مظاهرة لطلاب الإخوان إلى شوارع المدينة، حيث كانت مسيرة محدودة بجامعة أسيوط انطلقت من أمام كلية التربية وجابت الحرم الجامعي، ووقعت اشتباكات بالأيدي بين طلاب الإخوان وأفراد الأمن الإداري بكلية العلوم.

وتظاهر عشرات الطلاب المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين في جامعة دمنهور، للمطالبة بالإفراج عن زملائهم المحبوسين على ذمة قضايا عنف وشغب بالجامعات.

ونظم المتظاهرون مسيرة بدأت من أمام كلية الزراعة مرورا بالتجارة وانتهت أمام كلية التربية، ورددوا الهتافات المناهضة لنظام الحكم الحالي، مطالبين بالإفراج عن زملائهم، كما حملوا صورا للطلاب المحبوسين وإشارات رابعة العدوية.

وفي جامعة السادات بالمنوفية فضت قوات الأمن مظاهرة لطلاب الإخوان أمام بوابة كلية التجارة، عقب إطلاقهم الألعاب النارية والشماريخ، للمطالبة بالافراج عن زملائهم المعتقلين، وسط هتافات مناهضة للدولة .

وفي الغربية قررت النيابة العامة حبس 7 طلاب من جامعة طنطا، 15 يومًا على ذمة التحقيقات، لاتهامهم بالتحريض على الشغب والعنف داخل الحرم الجامعي.

واتهمتهم النيابة بالتحريض على أعمال العنف والشغب التي شهدتها الجامعة في الفترة الأخيرة، والاشتراك مع آخرين في مسيرات عنف داخل الجامعة.

وفي كفر الشيخ حذر الدكتور ماجد القمري، رئيس الجامعة، الطلاب من الشائعات والفكر المضلل بين الأوساط الطلابية، وعلى مواقع التواصل الاجتماعى، والتى يتخذها البعض أداة لتفتيت الدولة المصرية، مؤكدا أن الجامعة ستقوم بعقد ندوات ولقاءات من أجل التثقيف السياسى وتصحيح بعض المفاهيم المغلوطة.

وحث رئيس الجامعة الطلاب على ضرورة الاهتمام بالتعليم والبحث العلمى، والمشاركة فى الأنشطة الإجتماعية المتعددة، مضيفا أن من يقوم بأى أعمال شغب أو عنف داخل الجامعة مصيره هو الفصل، وفقًا للقوانين واللوائح والنظم الجامعية.

وأعلن أن صندوق دعم الكتاب يقدم تخفيض 50 % لسعر الكتاب الجامعى عن سعره الحقيقى، حتى يستفيد جميع الطلاب.

وانتظمت الدراسة بجامعة قناة السويس، منذ بدايتها يوم الأحد الماضي، ولم تتأثر بأحداث الجامعات وفعاليات الطلاب المحتجين على حبس زملائهم.

وشهد محيط جامعة قناة السويس خلال الأيام الماضية تشديدات و تكثيفات للخدمات الأمنية، حيث تم الدفع بقوات الانتشار السريع والعربات المدرعة الجديدة، لتأمين الدراسة.

يذكر أن جامعة قناة السويس لم تستعن بأي شركات خاصة لحماية منشآتها وتعتمد اعتماداً كلياً على مكتب أمن الجامعة.