قطار المنيا – بنى مزار يسير كيلومترين دون سائق

قطار المنيا – بنى مزار يسير كيلومترين دون سائق
كتب -

المنيا – محمد النادى:

فى واقعة غريبة وكاشفة تحرك القطار الذى ينقل الركاب من مدينة المنيا لمركز بنى مزار شمالى محافظة المنيا، بعد ظهر اليوم، الإثنين، فجأة من رصيف محطة المنيا بدون سائق يقوده، وسار لمسافة كيلومترين، ثم توقف فجأة.

 وأفادت مصادر أمنية أن قطار الركاب رقم 169 الذى من المفترض أن يتحرك من مدينة المنيا باتجاه مركز بنى مزار كان متوقفا بالمحطة، وأن سائقه قام بتشغيل الجرار وتحرك به من المخازن، وتوقف أمام رصيف المحطة، وصعد الركاب، واتخذوا مقاعدهم، وأن السائق نزل من الجرار ووقف على رصيف المحطة منتظرا أن يسخن المحرك ليبدأ رحلته، وابتعد السائق عن الجرار، وعندها تفاجأ الجميع، بتحرك القطار بسرعة غير معتادة عند بداية التحرك من المحطة، ووسط صيحات السائق الذى لم يتمكن من اللحاق بالجرار اكتشف الركاب أن القطار يسير دون سائق، فعمت حالة من الرعب بينهم، وبينما السائق يطارد قطاره، مر القطار بمزلقانات: الحبشى والمنصورة ودماريس، وعندها توقف فجأة كما تحرك فجأة، وسط صيحات فرح هستيرية للركاب الذين كانوا مرعوبين ومشتتين بين القفز من القطار وبين انتظار أن يلحق السائق بالقطار.

الأكثر غرابة فى هذه الواقعة أن السائق استأنف رحلة القطار بين المنيا وبنى مزار، وهى حوالى 42 كيلومترا، مرورا بمركزى: سمالوط ومطاى، وفى كل توقف كان الركاب يمازحون السائق، الذى يطل من شباك الجرار ويمازحهم.