قرية “لاصيفر البلد” معدومة الخدمات والمسئولين ولا حياة لمن تنادى

قرية “لاصيفر البلد” معدومة الخدمات والمسئولين ولا حياة لمن تنادى
كتب -

كفر الشيخ- منى جاويش
يعانى أهالى قرية “لاصيفر البلد”، التابعة لمركز دسوق ، من سوء الخدمات  وتراكم أكوام القمامة ببعض الشوارع ،والطرق المتهالكة ، وعدم وجود أعمدة انارة بالطرق الرئيسية ومداخل القرية .
تعد قرية “لاصيفر البلد” ، أكبر قرى محافظة كفر الشيخ، من حيث المساحة وتعداد السكان ، حيث انها تخدم قرابة 15 ألف نسمة ،وبها أعلى نسبة تعليم عال ،وبالرغم من ذلك معدومة الخدمات  ولم تكن فى ذاكرة المسئولين  منذ زمن بعيد، فكيف لقرية بمثل هذه المساحة ،والمواصفات ان تكون محرومة من الخدمات الرئيسية  ، فهذه القرية لا يوجد بها مركز شباب ،ولا يوجد بها أى متنفس  حقيقى للاهالى ،والمواطنين.

يقول ” مجدى غنيم”،موظف : ” القرية فى أمس الحاجة لمركز شباب يكون متنفسا حقيقيا لشباب القرية ،لاكتشاف المواهب المدفونة بداخل هؤلاء الشباب ،الذين لا يجدون اى متنفسا حقيقيا لاخراج مواهبهم ،فيضطرون الذهاب الى القرى المجاورة ،بالرغم من أننا تقدمنا بالكثير من الشكاوى لرئيس مجلس المدينة ،والمحافظ ،ولكن ولا حياة لمن تنادى.
وأضاف ” كمال أحمد العكش” ،مدرس : ” تحدثنا كثيرا مع رئيس المدينة والمسئولين ،لايجاد ووضع حلول صارمة لمعالجة مشاكل القرية وخاصة مشكلة تراكم القمامة ، وردم الترع والمصارف التى تعد العامل الرئيسى فى انتشار الامراض والاوبئة ،وزيادة الباعوض بشكل سئ ،ولم نتلقى من المسئولين غير وعود وهمية لا حصر لها بدون تنفيذ .
كما طالب الكثير من الأهالى بتوفير الرقابة المستمرة على مخابز القرية  ،والاهتمام بجودة رغيف العيش ،حيث ان أصحاب بعض المخابز يتبعون نهج المحسوبية فى بيع رغيف الخبز.
والتفرقة بين المواطنين فى المعاملة.