قبل إغلاق باب التصويت.. زحام شديد بلجنة سيدي عبد الرحيم بقنا

قبل إغلاق باب التصويت.. زحام شديد بلجنة سيدي عبد الرحيم بقنا
كتب -

قنا- هاجر جمال، أسماء حجاجي:

تصوير- أميرة صبري: 

شهدت اللجنة رقم 163 بمركز شباب سيدي عبد الرحيم بقنا، زحامًا شديدًا، وزيادة في عدد الناخبين، قبل ساعات من إغلاق باب التصويت، اليوم الإثنين.

وقال المستشار أحمد منير حسن، رئيس اللجنة، إن الإقبال كان ضعيفًا و أن نسبة التصويت في اليوم الأول لم تتجاوز 2500 ناخب بمنطقة الشؤون.

وكثفت الأجهزة الأمنية من وجود أفرادها خارج وداخل اللجان، والذين قاموا بدورهم في منع حضور غير الناخبين داخل اللجان، مما أثار سخط عدد من أصحاب التوكيلات؛ لعدم تمكنهم من الدخول لمتابعة الناخبين وعدم سير عمليات التوجيه كما كانت في اليوم الأول.

وتوافد بعض مرشحي البرلمان لمتابعة الوضع خارج اللجان، بالإضافة لزيارة أحد القساوسة للجنة الإقتراع، وعدد لا بأس به من الأقباط إلي مقر اللجنة.

فيما قدم عدد من الشباب خدمة تطوعية للناخبين، لتعريفهم أماكن وأرقام اللجان الخاصة بهم.

وعلي صعيد آخر قام بعض منسقي الأحزاب بتوجيه الناخبين بشكل غير مباشر للناخبين، ما أدى إلي مشادة كلامية بين الناخبين والمندوبين خارج اللجنة.