في منتصف اليوم الأول: وصول قيادات أمنية ورصد انتهاكات وضعف الاقبال بأسيوط

في منتصف اليوم الأول: وصول قيادات أمنية ورصد انتهاكات وضعف الاقبال بأسيوط
كتب -

أسيوط – أميرة محمد:

تصوير: محمد الجزار

شهدت اللجان الانتخابية بمحافظة أسيوط، فى اليوم الأول للعملية الانتخابية، انتظاما فى فتح أبواب غالبية لجان الاقتراع و تنوع الإقبال مابين ضعيف ومتوسط وكثيف، بخلاف وجود بعض المخالفات والانتهاكات، كاللافتات للمرشحين على اللجان، ومرور بعض المرشحين أمام المقرات الانتخابية، وحشد البعض الأخر المواطنين عن طريق سيارات أجرة لنقلهم إلى مقراتهم الانتخابية…” ولاد البلد” ترصد سير العملية الانتخابية بالمحافظة.

قيادات أمنية

في بداية اليوم تفقد الفريق محمود حجازى، رئيس أركان القوات المسلحة، والمهندس ياسر الدسوقى، محافظ أسيوط، واللواء يحيي الحميلي، قائد المنطقة الجنوبية العسكرية، لجان الاقتراع بمدرسة إسماعيل القبانى، ومدرسة النيل الثانوية، والثانوية بنات بمدينة أسيوط.

ضم لجان

 وضمت اللجنة المشرفة على الانتخابات لجنتى 39 و36 بمدرسة عمر مكرم، ولجنتي 43 و40 بمدرسة النصر الابتدائية، لعدم تواجد القاضي المشرف على عملية التصويت، بعد أن تأخر فتح اللجنة 36 بقرية ريفا بمركز أسيوط بسبب تأخر وصول القاضي، فى الوقت الذي رفض فيه رئيس اللجنة رقم 37 بنفس المدرسة ضمها إليه، فيما فتحت اللجنة رقم 105 بمدرسة نجوع بني حسين الثانوية أبوابها الساعة 11 أمام الناخبين.

مخالفات انتخابية

فيما شهدت دائرة مركز ديروط والتي يتنافس فيها 14 مرشحًا، عدد من الانتهاكات من قبل أنصار الانتخابية التي قام بها المرشحين، حيث بدأت العملية الانتخابية بدون إزالة اللافتات الموجودة لعدد من المرشحين أعلى لجان المعهد الديني بالبندر، ولجنة مدرسة أحمد قرشى، كما قامت سيارات تابعة للمرشحين محمد الباشا عيد، وحمادة زهير، بنقل الناخبين من منازلهم إلى المقرات الانتخابية، للإدلاء بأصواتهم، لصالح المرشحين وبمركز منفلوط، تم رصد أنصار بعض المرشحين أمام المقر الانتخابي لمدرسة الجديدة الابتدائية بمنفلوط، وبحوزتهم أجهزتهم كمبيوتر محمولة “لاب توب” يبرز لهم الناخبين بطاقاتهم، لمعرفة مكان لجناهم الانتخابية.

ضعف اقبال

 أما في مركز الغنايم تفقدت دوريات أمنية تابعة لمركز شرطة الغنايم وقوات الأمن بأسيوط، شوارع القرى والمدينة لتأمين العملية الانتخابية، فيما شهد مركز صدفا انتظام في سير العملية الانتخابية مع ضعف الاقبال على اللجان الانتخابية، بخلاف ماتم بمركز أبوتيج حيث قامت قوات الأمن بإلقاء القبض على مواطن حاول تعطيل العملية الانتخابية من خلال التهليل والتجمهر أمام اللجنة

فيما أثار وفاة القاضى المكلف بالإشراف على العملية الانتخابية باللجنة رقم 23 بقرية منشاة صغرى بمركز القوصية، جدلًا بين الناخبين ولكن تم فتحها حوالى الساعة الواحدة ظهرًا، بعد توفير قاضى بديل.

مديرية الصحة

وعلى صعيد آخر قامت مديرية الصحة بتوفير  96 سيارة إسعاف، ورفعت حالة الاستعداد القصوى في جميع المستشفيات لاستقبال أى حالات طوارى، بالإضافة إلى قيام الحماية المدينة بتوفير عدد من سيارتين إطفاء أمام بعض اللجان الانتخابية بأغلب مراكز المحافظة.