في عيدهم.. إضراب 70 مزارعا عن الطعام بالحامول.. وتحويل 27 لمستشفى كفر الشيخ

في عيدهم.. إضراب 70 مزارعا عن الطعام بالحامول.. وتحويل 27 لمستشفى كفر الشيخ
كتب -

كفر الشيخ – منى جاويش:

اعتصم مئات المزارعين والفلاحين بقرية السحايت، التابعة لمركز الحامول بكفر الشيخ، اليوم الثلاثاء، لليوم الرابع على التوالى، أمام جمعية شرق وغرب البنوان، بسبب النزاع القائم بين المزارعين وهيئة الأوقاف المصرية، بعد قيام الهيئة برفع القيمة الإيجارية السنوية للفدان من 1800 جنيه إلى 3800 جنيه، رغم اعتراض الفلاحين على القيمة الأولى التي فرضت عليهم، مع رفضهم أيضا الاعتراف بولاية هيئة الأوقاف على الأرض، لوجود حكم قضائي بتبعية الأرض للإصلاح الزراعي.

وأقام المزارعون خيما على طريق الحامول، لاستمرارهم للاعتصام ، وأضرب حوالي 70 مزارعا عن الطعام، كما تم تحويل 27 حالة، اليوم الثلاثاء، إلى مستشفى الحامول المركزي فى حالة خطرة، تتطلب نقلهم إلى مستشفى كفر الشيخ العام للعناية المركزة، وذلك بسبب عدم وجود عناية مركزة بمستشفى الحامول لإنقاذ الحالات المرضية.

ويقول عزت القزاز، أحد المزارعين، “الاوقاف بلطجت علينا بما فيه الكفاية، ومنعت عنا الميه والكهرباء من 4 سنوات، وتدعى ملكيتها للأرض، وتطالبنا بمبالغ طائلة مانقدرش على سدادها”.

ويضيف سمير زكي إن لدينا أوراق ومستندات وعقد مشهر بالسجل المدني بكفر الشيخ، يثبت أن هذه الارض تتبع هيئة الاستصلاح الزراعي منذ عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وهيئة الأوقاف استولت عليها عنوة، وبوضع اليد، وطالبت الأهالي بدفع إيجار سنوى بقيمة كبيرة، لا يقدر على سدادها الفلاح البسيط.

وأضاف سالم محمود “موظفين الأوقاف حرروا محاضر ضدنا، وهددونا بالحبس، والمباحث تقتحم منازلنا بالقوة في ساعات متأخرة من الليل، مشيرا إلى أن “محافظ كفر الشيخ وعدنا أكثر من مرة بفض النزاع القائم مع هيئة الاوقاف، ولكن لا حياة لمن تنادي”.

وأعلن محمد شعبان عويضة، أحد المزاعين، عن نية الاعتصام الدائم، قائلا “مصممون على موقفنا، وسنستمر بالاعتصام والإضراب عن الطعام، حتى نجد ردود فعلية، وحلول على أرض الواقع، مطالبا المسؤولين بالنظر إلينا بعين الرحمة، وإبعاد هيئة الأوقاف عن تحرير أي محاضر ضدنا، وعدم مطالبتنا بدفع الإيجار لهم، والسماح لنا بشراء الأراضي من هيئة الاستصلاح الزراعي”.