في دشنا والوقف بدائرة “حسين الانتخابية”.. فايز وبجاتو وصفوت والوكيل يتنافسون على الفردي

في دشنا والوقف بدائرة “حسين الانتخابية”.. فايز وبجاتو وصفوت والوكيل يتنافسون على الفردي
كتب -

قنا- مصطفي عدلي:

يتوجه آلاف الناخبين بدائرة دشنا والوقف بعد 48 ساعة من اليوم، وتحديدًا يومي 18 و19 أكتوبر الحالي، صوب اللجان الانتخابية، وصناديق الاقتراع لاختيار اثنين من المرشحين على مقعدي الفردي لتمثيل الدائرة في مجلس النواب، من بين 19 مرشحًا بالدائرة التي يصفها البعض بدائرة الدم والنار.

والملاحظ أن الدائرة الإنتخابية بمدينتي دشنا والوقف خلت ولأول مرة من مرشحو القوائم، واختار 19 مرشحًا التمثيل الانتخابي على المقعد الفردي، حتى الأعضاء التسعة الذين ترشحوا ضمن أحزاب بعينها انخرطو تحت عباءة النظام الفردي للقائمة، وربما يكون ذلك بسبب تخوف الناخبين من عدم تجاوز الحزب للعتبة الانتخابية وبالتالي إقصائهم من المشهد البرلماني.

الطريف في المشهد الحالي أن قائمة المرشحين شهدت ولأول مرة دخول 4 شخصيات يحملون اسم حسين، وهو الأمر الذي جعل البعض يسخر من هذه المصادفة ويصفونها بدائرة حسين الانتخابية.

فيما يحذر المرشحون الناخبين أثناء اختيارهم الأسماء من اختيار خاطىء بعدما ضمت الكشوف 4 مرشحين باسم حسين، نلقي إطلالة سريعة عليهم من خلال هذا التقرير.

يأتي حسين فايز أبو الوفا المرشح رقم 1 في صدر القائمة فردي عن حزب مستقبل وطن، وسبق له الفوز بالمقعد البرلماني في دورته الأخيرة، ثم يأتي حسين عبد الحميد بجاتو رقم 11 في القائمة ضمن حزب الحركة الوطنية المصرية، وسبق له الترشح لعضوية مجلس الشعب وقتها، ولكن الأصوات التي جاءت لصالحه لم تسعفه للفوز بالمقعد البرلماني.

ويليه في الكشف الإنتخابي حسين محمد صفوت، فردي مستقل، ويعد من الوجوه الشابة الجديدة في السباق الانتخابي، ويعقد أنصاره عليه آمالًا كبيرة في تحقيق مفاجأة واردة، والمنافسة ضمن الأربعة الكبار في مرحلة الإعادة.

ويكتمل أضلاع المربع بحسين محمد الوكيل رقم 13، المرشح عن حزب المصريين الأحرار، وسبق له الفوز في انتخابات البرلمان الأخيرة التي تم حلها، كما يعد من الوجوه القديمة التي لها باع كبير في الدورات السابقة لمجلس الشعب.