في تصرف نادر… وزارة العدل تبعث برسالة تطمينات بعد إعدامات المنيا

في تصرف نادر… وزارة العدل تبعث برسالة تطمينات بعد إعدامات المنيا
كتب -

القاهرة- ولاد البلد 

في إجراء نادر الحدوث، قالت وزارة العدل إن قرار محكمة جنايات المنيا بإحالة أوراق 683 متهما إلى فضيلة المفتي لاستطلاع رأيه الشرعي لا يعني صدور الحكم بإعدام هؤلاء المتهمين، مضيفة بأن هناك فرصة للمتهمين في النقض على الحكم. 

ومن غير المألوف أن تصدر وزارة العدل تعليقات أو توضيحات على الأحكام القضائية. 

وكانت محكمة جنايات المنيا قد قضت أمس بإعدام 37 من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي والسجن المؤبد لـ492 آخرين أدينوا بالقتل والشروع في القتل، كما قررت نفس هيئة المحكمة إحالة أوراق 683 متهماً، بينهم مرشد جماعة الإخوان المسلمين محمد بديع، إلى المفتي لاستطلاع رأيه في إعدامهم. 

وذكر بيان وزارة العدل أن القاضي “أصدر قرارًا وليس حكمًا بأخذ رأي فضيلة المفتي وهو رأي استشاري، وأنه فور ورود أوراق القضية مرة أخرى للمحكمة له الحق في تأييد قراره أو العدول عنه”.

وأضاف البيان أن من حق المتهمين طعن الحكم أمام محكمة النقض، كما أن من حق النيابة العامة الطعن على الحكم الصادر بالإعدام حتى ولو لم يطعن عليه من قبل المتهمين. 

وذكرت النيابة العامة أمس أنها ستتخذ الإجراءات لطعن الحكم أمام محكمة النقض. 

وذكر البيان أن أغلب المتهمين في القضية (608 متهمين) جرت محاكمتهم غيابيا، وعليه فإنه يمكن إعادة إجراءات نظر الدعوى مرة أخرى أمام ذات المحكمة إذا سلموا أنفسهم.