في اليوم الأول للانتخابات بدشنا.. إقبال ضعيف في البندر وكثافة تصويتية بالقرى

في اليوم الأول للانتخابات بدشنا.. إقبال ضعيف في البندر وكثافة تصويتية بالقرى
كتب -

قنا- ولاد البلد:

انتهى اليوم الأول لانتخابات مجلس النواب بمدينة دشنا وقراها في تمام التاسعة مساء اليوم الأحد، إذ شهدت المدينة إقبالًا خفيفًا في الساعات الأولى، ففي لجنة منطقة صعايدة دشنا شهدت إقبالًا ضعيفًا على اللجان الانتخابية، بينما شهدت بعض اللجان إقبالًا متوسطًا من المواطنين من بداية فتح باب التصويت الانتخابي بالمدارس، وتعاون كامل بين أفراد الأمن والمواطنين.

وقال أحمد توفيق، مواطن، إن الإقبال منذ الصباح ضعيف جدًا، مرجعًا السبب إلى التجارب السابقة للمرشحين، التي لم يستفد منه الأهالي، على حد قوله.

وفي القرى شهدت اللجان إقبال الناخبين بكثافة في لجنة مدرسة أبومناع بحري الإعدادية بنات، خاصة في الساعات الأولى، وسط تشديدات أمنية من قوات تأمين الانتخابات من الجيش والشرطة.

وقال النقيب مدحت عبدالجواد، ضابط شرطة أبومناع بحري والمسؤول عن تأمين اللجنة، إن قوات التأمين تتعامل مع المواطنين بكل سهولة دون الدخول معهم في مناقشات، وأن اللجنة تشهد إقبالًا كبيرًا جدًا خاصة في الساعات الأولى بعد فتح اللجان، وأوضح أن الكتلة التصويتيه للجنة 22 ألف صوت.

وأضاف محمد إبراهيم، رئيس الوحدة المحلية لقرية أبومناع بحري، إن اللجنة شهدت عجزًا في المشرفين، لكن تم سد العجز من قبل احتياطي مجلس القرية، موضحًا أنه لم يتلق أي شكاوى من المواطنين خلال الساعات الأولى.

وفى لجنة قري فاو قبلي شهدت أيضًا توافد الكثير من المواطنين للتصويت، أما في قرية فاو بحري فلم يتزايد عدد الناخبين إلا بعد ساعات من بدء فتح اللجان.

وشهدت لجنة قرية نجع العزوز عزوف الناخبين على الإدلاء بأصواتهم في انتخابات مجلس النواب، موضحين سبب ذلك لشعورهم بالملل تجاه النواب المرشحين، معللين بعدم الوصول لحل لمعظم المشكلات الخدمية التي يعانون منها.

بينما شهدت آخر ساعات اليوم الأول مشادات كلامية بين أنصار بعض المرشحين، والتي تطورت إلى اشتباكات أمام مدرسة التجارة بدشنا.

واستطاعت قوات الأمن السيطرة على الاشتباكات، دون وقوع أي إصابات، فيما تم التحفظ على المتسببين فيها.

وقال بسام عزام، رئيس مجلس مدينة دشنا لـ”ولاد البلد” إنه تم تجهيز كافة اللجان والتي يبلغ عددها 34 لجنة بكافة التجهيزات اللازمة لخدمة القضاة وقوات الأمن والجيش المسؤولة عن تأمين الانتخابات، مشيرًا إلى أنه لم يتلق أي شكاوى من المواطنين في تعطل أو تأخر أي لجان انتخابية في المدينة وقراها.