فيفى عبده وموبكو يسقطان محافظ دمياط للهاوية والدمايطة يطالبون بمحلب بإقالة محافظ الحاشية

فيفى عبده  وموبكو   يسقطان  محافظ دمياط للهاوية  والدمايطة يطالبون بمحلب  بإقالة محافظ الحاشية
كتب -

 

دمياط- ميرنا محمد
يشهد الشارع الدمياطى حالة من الغليان مؤخرا تجاه محافظ دمياط  الذى أتهموه بعدم تقديم أى شئ لصالح المواطن الدمياطى والوقوف فى صف رجال الأعمال  فحسب
وأزدادت المطالبات برحيله خاصة بعد أزمة مصنع موبكو الأخيرة حيث استعان المحافظ بالقوات المسلحة لتنفيذ قرار توصيل خط المياه النيل لتوسعات موبكو 1و2 بالمخالفة  لحكم المحكمة الذى أقر  بعمل مصنع موبكو محطة تحلية وهو مالم تلتزم به الشركة وقدمت أعذارها الواهية بشأن أنه لابد من مرور خمس أعوام حتى تنتهى محطة التحلية وهو مادفع أهالى قرية السنانية  دائرة مركز دمياط والتى يشتهر ابنائها بحرفة الزراعة للتصدى لقرار  المحافظ والشركة والتظاهر أمس أول أمس
وهو مادفع المحافظ للإستعانة بالقوات المسلحة لفتح الطريق فى مخالفة صريحة منه  لعدم الرجوع لمديرية أمن دمياط حيث كادت أن تقع كارثة بعد مشادة عنيفة بين المحافظ وعناصر القوات المسلحة  من جانب والأهالى من جانب تدخل على أثرها مدير الأمن ووعد بحل الأزمة بين الشركة والأهالى الغاضبين وذلك بحسب تصريحات حسن الشعراوى منسق ائتلاف مواطنون ضد مصانع الموت.
وطالب الشعراوى برحيل اللواء محمد عبد اللطيف منصور  محافظ دمياط متهما أيا بمخالفة أحكام محكمة القضاء الإدارى بالمنصورة  والوقوف لصف  المال بحجة الاستثمار دون الالتفات  لمطالب الأهالى  مشيرا لتسببه فى  وقوع أزمة بين القوات المسلحة والأهالى حين تصدى الأولى  للثانية لفض تظراتهم.
و يواجه عبد اللطيف إتهامات بعدم العمل على حل مشاكل المحافظة واختزال المحافظة فى الزيارات الميدانية لكورنيش ورأس البر لإلتقاط الصور الفوتغرافية.
 من جانبه أتهم إبراهيم شوشة محاسب محافظ دمياط بعدم ترك أية بصمات ملموسه للمحافظ تدل على حدوث تغير حيث زادت المشاكل كالصرف الصحى والقمامة التى باتت متراكمة بكافة أنحاء المحافظة وطالب شوشة برحيل محافظ دمياط وإختيار من هو أكثر كفاءة للعمل على حل المشاكل الإجتماعية والإقتصادية التى تشهدها المحافظة.
 فيماطالب عادل السقعان برحيل المحافظ الذى وصفه بمحافظ الشو الإعلامى مشيرا للقمامة وتهالك الشوارع والباعة الجائلين . وأتهم السقعان المحافظ بعدم الإستماع لمشاكل المواطنين والعمل على تلبية مطالب ماأسماه بحاشيته فحسب . وأعتبر أيمن سليمان المحافظ بعيد كل البعد عن نبض الشارع الدمياطى وإهتمامه فحسب بزيارات كورنيش النيل ورأس البر المتكررة مشيرا لعدم علمه بمشاكل القرى .
فيما طالب ربيع البطيخى برحيل المحافظ للحياة غير الأدمية التى يحياها العديد من ابناء دمياط المقيمين بالقرى الذين يعيشوا وسط برك الصرف الصحى
 الجدير بالذكر أن تكريم المحافظ للراقصة  فيفى عبده بمؤتمر السينمائيين برأس البر أثار جدلا  واسعا   خاصة بعد قولها لها أستاذتنا وهو ماأثار غضب الدمايطة  الذى وصفوه  بمحافظ الراقصات  وأصدر كلا من حزب  الوفد وحركة عمال دمياط بيان طالبوا فيه رئيس الوزراء إبراهيم محلب بإقالة  المحافظ الذى  أهان الدمايطة بتكريمه لراقصة   فى وقت أهمل تكريم أمهات شهداء  ثورة الخامس والعشرون من  يناير وشهداء الجيش والشرطة فى أصداء ثورة الثلاثين من يونيو..