فيديو| عن الحيوانات النافقة بالمقابر.. أهالي الحلفاية: المسؤولون ودن طين والتانية عجين

فيديو| عن الحيوانات النافقة بالمقابر.. أهالي الحلفاية: المسؤولون ودن طين والتانية عجين
كتب -

قنا- مريم الرميحي:

احتج أهالي قرية الحلفاية بحري، التي تبعد عن مدينة نجع حمادي قرابة 20 كيلو مترًا، بسبب ما أسموه بـ”تطنيش” الوحدة المحلية لقرية الحلفاية بحري لعدم استجابتهم لإزالة الحيوانات الميتة، الملقاة بالمقابر.

وبدأ أحمد صالح، أحد الأهالي، حديثه قائلًا: الوحدة المحلية “ودن من طين والتانية من عجين”، رغم أني أحد  المغتربين  خارج البلاد في دولة عربية، إلا أنني  في فترة الإجازة لاحظ مدى إهمال الوحدة المحلية على حد تعبيره.

وأوضح صالح أنه ذهب أكثر من مرة للوحدة المحلية طالبا ضرورة إزالة الحيوانات النافقة بالمقابر وتحرير محاضر للمخالفين، إلا أنه لم يجد استجابة، لتتجمع حولها الحيوانات المفترسة كالذئاب وغيرها والتي تهدد أمن المواطنين.

وروى صالح أنه قبل يومين كانت هناك حالة وفاء لسيدة عجوز  ولم يتمكن الأهالي من الدخول لدفنها في المقابر، بسبب الرائحة الكريهة النفاذة.

وقال محمود عبد الحافظ، أحد أهالي القرية، إن المقابر توجد على طريق حيوي، وبالقرب منها على بعد أقل من 300 متر المدرسين الابتدائية والثانوية، وكذلك الإسعاف، وهو ما يشكل  تهديدًا للقادمين من الألومنيوم وقرية المكلفاتية، متابعًا أنهم يلجأون كثيرا لتحمل نفقات تأجير سيارة لنقل تلك الحيوانات النافقة.

بينما نفى عماد عبد الهادي، رئيس الوحدة المحلية لقرية الحلفاية بحري، التأخر أو عدم الاستجابة لشكاوى المواطنين، موضحا أنه بمجرد تسلم تلك الشكاوى يتم على الفور معاينة الموقع وإزالة الحيوانات.

وأضاف ان منطقة المقابر حيوية لقربها من الطريق السريع، وأن الوحدة المحلية تهتم كثيرًا بالطريق السريع وتعاينه يوميًا.