فيديو.. برهامي في موتمر نصرة أهالي غزة: اليهود والنصارى مدعون

فيديو.. برهامي في موتمر نصرة أهالي غزة: اليهود والنصارى مدعون
كتب -

الإسكندية – مايكل سمير:

هاجم الشيخ ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، اليهود والمسيحيين في مؤتمر لمساندة غزة، ووصفهم بأنهم “مدعين”.

المؤتمر نظمته الدعوة السلفية، مساء الأربعاء الماضي، بمنطقة الرأس السوداء بالإسكندرية بعنوان “فلسطين في القلب” بحضور والشيخ شريف الهواري، عضو مجلس الإدارة، والدكتور يونس مخيون، رئيس حزب النور، وبعض قيادات الدعوة السلفية.

وقال برهامي في معرض حديثه: “اليهود يريدون تقسيم إسرائيل إلى دويلات وهناك من يمدهم ويساعدهم بالسلاح، وأن اليهود هم المغضوب عليهم والنصارى هم الضالين وأننا نقرها في كتاب الله في اليوم 17 يوماً، وأنهم سيظلون إلى يوم المسيح الدجال”، وأن “اليهود والنصارى الكذبة والمدعين الذين يدعون أنفسهم أبناء الله وأحبابه”.

وأشار برهامي أثناء كلمته في المؤتمر إلى أن الآمة العربية كانت دولة واحدة ثم قسمت بعد الحرب العالمية إلى 25 دولة, مشيرا إلى المخطط الصهيوني للتقسيم الآمة وأنها لم تصل إلى الفرات بعد وأن إسرائيل ومعاونيها يريدون تقسيم الآمة العربية إلى دويلات صغيرة وتفتيت الآمة الإسلامية “فهم قتلة الأنبياء، على حد وصفه.

من جانبه، أكد المهندس عبدالمنعم الشحات، المتحدث الرسمي باسم الدعوة السلفية، أن مصـر هي الشقيقة الكبرى لكل العرب وهي التي يناط بها دائما لتكون الكبرى، فلا ينبغي أن نستدرج وأن ينزل النظام بمصر عن هذه المنزلة الكبرى.

وأكمل الشحات: “احتسبوا واهتموا بالموازنة وركزوا في حساباتكم جيدا”، مشيرا إلى أن الأمة الإسلامية أمة واحدة.

وأشار، شريف الهواري، مسؤول الدعوة السلفية في المحافظات، أن الأحداث الأخيرة التي شهدها قطاع غزة كشف حقيقية المؤامرات الإسرائلية وأن القضية الفلسطينية قضية الأمة العربية والإسلامية، وأن الأحداث الأخيرة قد جاءت في هذا الوقت لكي نشعر بأهمية القضية الفلسطينية.