فيديو – أسرة طالب المنيا المحكوم عليه بالاعدام.. «عبدالله» قبض عليه وهو بيصلى

فيديو – أسرة طالب المنيا المحكوم عليه بالاعدام.. «عبدالله» قبض عليه وهو بيصلى
كتب -

 

تقرير: محمد النادي

تشهد قرية الكوادى التابعة لمركز مطاي بالمنيا حالة من الحزن الشديد بعد إصدار المستشار سعيد يوسف صبري، رئيس دائرة استئناف بنى سويف، قرار بإحالة 529 متهما بأحداث عنف إلى فضيلة مفتى الجمهورية، حيث إن القرية لها نصيب الأسد من عدد المحكوم عليهم بالإعدام والذى بلغ عددهم 35 حالة، بينهم طالب لم يتجاوز عمره 17 سنة.

 

«ولاد البلد» انتقلت إلى أسرة الطالب، ويدعي عبدالله عمر أحمد، وألتقت بأسرته داخل منزلها المتواضع، والتي أكدت أن «عبدالله» شقيق لـ 3 بنات، وأنه يدرس بالصف الثالث الثانوي الصناعي، كما أنه يعمل ليساعد والده، خاصة بعد أن ارتفعت نسبة عجزه بعينه.

والد «عبدالله» أكد أن نجله كان يعمل بإحدى المكتبات بمدينة مطاى، وأثناء وجوده وصاحب المكتبة بمحل عملهما، وهم يؤدون صلاة المغرب فاجأتهم قوات الأمن التي اقتحمت المكتبة وألقت القبض عليهما وقيدتهما بـ«الكلبشات» ووجهت له تهم الانتماء لجماعة الإخوان، والمشاركة في حرق مركز الشرطة، مؤكدا أن نجله لا ينتمى لجماعة الإخوان أو أي فصيل سياسي، وأنه لا يوجد مقطع فيديو أو صورة واحدة يظهر فيها «عبدالله»، وهو ينفذ أي أعمال عنف، موضحا أن كل ما يهمه هو البحث عن لقمة العيش لمساعدة أبنائه في تربية شقيقاته الثلاثة.

الوالد أكد انه اقترض أكثر من 5 آلاف جنيه كفالة لابنه حين افرج عنه في يوم 12 ديسمبر بعد أن ظل أكثر من شهرين بسجن الترحيلات دون أن يراه إلا مرة واحدة على الرغم من أنه كان يذهب لزيارته بتصريح من النيابة فترفض إدارة السجن.

«حسبى الله ونعم الوكيل» بهذه الكلمات بدأت والدة «عبدالله» كلامها، مؤكدة أن نجلها لم يرتكب التهم المنسوبة له، والتي على إثرها تم إحالة أوراقه إلى فضيلة المفتى، وأوضحت أن نجلها يعمل لمساعدة والده الذي يعانى من نسبة عجز كبيرة في بصره.