فلاحو سرسو يتظاهرون مجددا أمام مديرية الزراعة بالدقهلية لتمكينهم من أراضيهم

فلاحو سرسو يتظاهرون مجددا أمام مديرية الزراعة بالدقهلية لتمكينهم من أراضيهم
كتب -

الدقهلية ـ محمد بازيد:

تظاهر العشرات من فلاحي قرى سرسو التابعة لمركز نبروه بالدقهلية، اليوم الخميس، أمام مديرية الزراعة بالدقهلية، احتجاجا على عدم تنفيذ الحكم النهائي القاضي بتمكينهم من أراضيهم التي تم انتزاعها منهم العام الماضي، على خلفية قيام عبدالعزيز فريد حامد المصري، برفع دعوى قضائية ضدهم لانتزاع الأرض منهم بعد انتزاعها من أبيه وقت الإصلاح الزراعي إبان ثورة يوليو.

ورفع الفلاحون المتظاهرون لافتات كتبو عليها “لماذا لم يتم تنفيذ الحكم القضائي ونحن أول من يزرع وآخر من يأكل، لا لعودة الإقطاع”، كما رفعوا صور الزعيم الراحل جمال عبدالناصر، الذي مكنهم من ملكية الأرض في عهده.

وهتف المزارعون هتافات مناهضة لما أسموه “الإقطاع”، وطالبوا برد اعتبار الفلاحين المتضررين من الحكم الذي تم بأمره انتزاع ملكية الأمر منهم مرة أخرى، مطالبين بتنفيذ الحكم البات بتمكينهم من الأرض مرة أخرى.

يذكر أنه تم القبض على 24 فلاحا من بينهم 13 سيدة إحداهن كانت “مُرضعة” وبرفقتها طفلتها التي لم يتجاوز عمرها 6 أشهر، وحبسهما معا، وذلك 12 فبرير 2015م، بعد رفضهم تسليم أراضيهم التي تقدر مساحتها بـ42 فدانا من أراضي الإصلاح الزراعي، لعبد العزيز فريد حامد المصري.

وأفرجت النيابة العامة عن الفلاحين بعد 8 أيام من حبسهم احتياطيا، ورفعوا دعاوى قضائية تثبت أحقيتهم بتملك الأرض، وقضت المحكمة بذلك، وعودة الأرض إلى حيازتهم من جديد، بدعاوى رقم 2143/1689، و3438/2007، و2489/2014، الأمر الذي لم ينفذ حتى اللحظة.