فريق النيابة يفتح التحقيق حول “مذبحة أسوان”

فريق النيابة يفتح التحقيق حول “مذبحة أسوان”
كتب -

أسوان- هناء الخطيب:

بدأ فريق النيابة العامة بأسوان التحقيق في الاشتباكات الدامية التي شهدتها منطقة السيل الريفى شرقى أسوان بين قبيلتى “بنى هلال” و”الدابودية” والتى أسفرت عن مقتل 23 شخصا وإصابة 31 آخرين أمس السبت.

وانتقل فريق النيابة إلى مستشفى أسوان الجامعى لسؤال المصابين، قبل أن ينتقل إلى مشرحة أسوان العمومية ومستشفى التأمين الصحى التي توجد بهما جثامين الضحايا.

وقال مسئول صحي لـ “ولاد البلد” إن حوالي 14 شخصا لقوا حتفهم عن طريق الذبح من ناحية الرقبة.

من ناحية أخرى، انتهى الأطباء الشرعيون من تشريح سبعة جثامين حتى الآن، من إجمالي 15 جثمانا جرى إيداعهم في أسوان العمومية.

وقالت مراسلتنا في أسوان إن فريق النيابة بدأ التحقيق من المستشفيات بسبب تردي الوضع الأمني في منطقة السيل الريفي، خاصة في منطقة كوبري القش في ظل إطلاق النار المستمر من أفراد ينتمون إلى قبيلة “بني هلال”.