“فنتازيا” تحاكي معاناة الشاب السوري بعرض مسرحي

“فنتازيا” تحاكي معاناة الشاب السوري بعرض مسرحي فرقة فنتازيا نهاية عرض الأمس،ت. دانيا الحلبي

قدمت فرقة فنتازيا المسرحية السورية، أمس الجمعة، في مدينة السادس من أكتوبر، عرضا مسرحيا جديدا بعنوان “معاناة شاب”، حضره نحو 75 من السوريين، وشهد نهاية العرض حفلا غنائيا للفنان السوري الشاب نور بازرباشي، قدم خلاله عددا من الأغنيات لعظماء الفن في العالم العربي.

عرض يحاكي المعاناة

يقول أحمد الحبال، مؤسس فرقة “فنتازيا”، إن فكرة هذا العرض جاءت نتيجة الواقع الذي يعاني منه الشاب السوري في العديد من مجالات الحياة، حيث يحاكي في نصه أزمة الصورة الذهنية التي أخذت على الشاب السوري في المجتمعات الأخرى، والنظر إليه كمتطرف من قبل الآخرين رغم كل الاحترام والسلمية التي يقدمها في أثناء تعامله، ممثلا ذلك بالتعامل مع الموظفين الجامعيين الذين ينظرون للطالب السوري بتلك النظرة السلبية أثناء التعامل معه، ما يدفعه بحسب مسار العرض للتفكير بالهجرة للخلاص من تلك المعاناة.

ويضيف الحبال أن المعاناة لا تتوقف عند العراقيل التي تتمثل بتقديم الأوراق والتعامل مع الموظفين، بل تتعدى ذلك إلى عراقيل أخرى منها بعده عن عائلته بسبب الظروف الحالية، وصعوبة نيل الإقامة في البلدان العربية، ما يعطيه شعورا دائما بعدم الاستقرار.

فنتازيا الأمل  

“فنتازيا أعطتنا الأمل كشبابٍ سوريين” هذا ما أكدته سمر كوسا، عضوة فريق فنتازيا، مشيرة إلى أن بدايتها مع الفرقة كانت رائعة وأعطتها الأمل والتفاؤل بالقدرة على فعل شيء في وقت كانت فاقدة لكل ذلك، معتبرة أن فرقة فنتازيا كانت المنقذة لحياتها حيث حققت أحد أحلامها  مضيفة أن المشاركة بالتمثيل منحها بعدا أكبر بشخصيتها وكسرت لديها الحواجز الكثيرة وأولها رهبة المسرح والوقف عليه، ما جعلها أكثر قوة وأذاب جبل الجليد بينها وبين الناس.

من جهته يؤكد أحمد الحبال أن “فنتازيا” ليست عبارة عن فكرة  ونفذت فقط، بل عبارة عن عائلة نبتت بين شريكين ” أحمد حبال وأنس إدريس ” قوامها محبة المسرح، وأثمرت عن فريق مكون من عشرة شباب وثلاثة فتيات، لتبدأ في 1/7/2016 بالإعداد لأول عرض مسرحي لها وعنوانه “حكاية ستي” حيث عرض في 28/7 وكانت التجربة الأولى لفنتازيا، ويشير الحبال إلى أن الفرقة هي الجزء الفني لمؤسسة ” هدف ” التي يديرها ” الدكتور سامر صوان “.

واقع مؤلم

تؤكد وفاء، إحدى الحاضرات لعرض “معاناة شاب”، أن المسرحية كانت مميزة ولامست القلب بشكل كبير وأن مايتعرض له الشباب السوري من معاناة  تجعل أمور الحياة صعبة بشكل لا يوصف، مضيفة أن العرض أشعرها بالألم بسبب المعاناة التي يعيشها الشباب رغم  وجودهم ببلاد عربية، مع العلم أننا شعب واحد ووطن واحد كما علمونا في الصغر، متسائلة باستغراب عن سبب كل هذه العراقيل التي توضع بوجه الشاب السوري خصوصا.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

الوسوم