فرحات: اليوم أصبح للإسكندرية ذراعان قويان تستند عليهما هما الجامعة و نقابة العلميين

فرحات: اليوم أصبح للإسكندرية ذراعان قويان تستند عليهما هما الجامعة و نقابة العلميين

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

حضر اللواء الدكتور رضا فرحات محافظ الإسكندرية، مساء أمس الاثنين، الاحتفال بعيد العلميين الأول والذي تنظمه نقابة المهن العلمية، بمكتبة الإسكندرية والذي يهدف إلى النهوض بالبحث العلمي والتأكيد على أهمية دور العلميين في شتى المجالات والتخصصات العلمية و البحثية والإنتاجية.

وألقي محافظ الاسكندرية كلمه أعرب فيها عن سعادته البالغة للمشاركة في هذا اليوم وذلك لإشعار العلميين بأهمية ما يقومون به من جهود في تنمية المجتمع، مؤكدا بان الجامعة بكافة كلياتها هي الذراع القوى لأي محافظ يرغب في إحداث تنمية في محافظته.

وأضاف فرحات، أنه خاصة أنها تقدم استشارات غير مكلفة للمحافظة و اليوم أصبح لي ذراعان بعد تفضل نقابة المهن بتقديم مشورتها للمحافظة بدون مقابل فهذا من شانه ان يحدث تقدم كبير في مدينة الإسكندرية، مشيرا إلي ان أصحاب العلم يدركون أمور كثيرة يمكن ان تكون غائبة عن غيرهم وتقدير الله للعلماء اكبر من أي عائد مادي فالخدمات التي يقدمونها للبشرية يجزون عليها من الله.

و أكد فرحات، ان الدولة تتجه بكل قوة نحو البحث العلمي فبدون العلم لن ننهض، مشيرا إلي ان الإسكندرية كبيرة و انه ليس هناك عصا سحرية لتحسين الأوضاع في يوم و ليلة، فمن أهم المشكلات التي تواجهها هي انتشار القمامة بسبب ندرة وعدم وجود الكفاءات التي تعمل في مجال الجمع المنزلي ،و إحجام الشباب عن العمل في هذا المجال نظرا لاستشعارهم ان هذا العمل لا ينال قدر من الاحترام في المجتمع.

وأوضح فرحات، أن ذلك بالإضافة إلي  تغير السلوك البشري حيث انه لا يتم إلقاء القمامة في توقيتات محددة، مؤكدا أن التحول إلى الجمع المنزلي يحتاج إلى وقت  وفي خلال فترة التحول إلى الجمع المنزلي لن نترك القمامة تظل لفترات طويلة في الشارع حتى لا تتعرض للنبش.

وأشار فرحات، بان المحافظة تستعد لاستقبال موسم الشتاء، قائلا: بأننا نتمنى ان نكون عند حسن ظن أهالي الإسكندرية وإنني أريد ان استعيد الإسكندرية عروس البحر الأبيض المتوسط وذلك من خلال إعادة الانضباط إلى الشارع و الأسواق و إعادة حالة التفاؤل للمواطنين و هذا بحاجة إلى مجهود منى و منكم و سوف تستشعروا هذا خلال الفترة القادمة.

 وفي ختام كلمته هنأ المحافظ كل من سيتم تكريمهم من العلميين الحاصلين على جوائز الدولة والجامعة ومن تقلدوا مناصب هامة والحاصلين على درجات علمية عليا و أوائل الدفعات.

الوسوم