“فئران الأقصر” شبيهة الأرانب.. أكلة شعبية شهيرة في بيرو

“فئران الأقصر” شبيهة الأرانب.. أكلة شعبية شهيرة في بيرو صورة لخنزير غينيا من ويكيبيديا

مصدر الصورة من ويكيبديا

“فئران الأقصر” شبيهة الأرانب.. أكلة شعبية شهيرة في بيرو

يبدو أن بعض أهالي محافظة الأقصر التي تقع في جنوب مصر، يتبعون تقليدًا شعبيًا في دولة بيرو، التي تقع في غرب أمريكا الجنوبية، دون معرفة ذلك، فقبل يومين ألقت قوّة من مباحث التموين في الأقصر، القبض على تاجر في مدينة إسنا، اتهمته ببيع فئران على أنها أرانب.

بينما أوضح الدكتور عاطف أحمد علي، مدير مديرية الطب البيطري بالأقصر، أن ما ضبطته مباحث التموين لم يكن فئرانًا، وإنما نوع من القوارض شهير في دول الخليج، ويدعى “الوبر المنزلي”، مضيفًا أن تناول لحمه “يساهم في خفض نسبة الكولستيرول في الدم”

الوبر المنزلي، أو خنزير غينيا، يأتي ضمن الأكلات الشعبية الأشهر في دولة بيرو، بحسب موقع raisingmiro ، الذي أورد أكلة خنزير غينيا، في المرتبة الثالثة ضمن أشهر الأكلات الشعبية في بيرو.

وفي هذا الفيديو يشرح أحد الطهاة طريقة إعداد طبق لحم خنزير غينيا، مع الأرز، والبطاطس، والصلصة

 

 

موقع ebay الشهير، المتخصص في البيع والتسوق الإلكتروني، يعرض أقفاصًا أو بيوتًا، لمربي هذا الحيوان الأليف الشبيه بالأرانب والقريب من حجم وشكل الفئران التي تستخدم في المعامل الطبية، وتتجاوز أسعارها 100 جنيه مصري (14 دولارًا أمريكيًا).

والوبر المنزلي أو الأرانب الفرنساوي، أو خنزير غينيا أو الكابياء الخنزيرية هي على عكس تسميتها ليست خنزيرًا ولا غينية أيضًا، بل هي قارض موطنه الأصلي أمريكا الجنوبية وسمي بخنزير غينيا فقط لأن له صوت يشبه صوت الخنازير البرية في غينيا، ويعرف أيضا بهذه الأسماء: أرنب الجبل، الوبر، الكافي، أرنب رومي، أرنب هندي، حسب ويكيبديا.

وذكر موقع الإسلام سؤال وجواب الرأي الشرعي في تناول هذا الحيوان فأباح أكله، ردًا على سؤال لأحد المستخدمين، “وحسب الوصف المذكور والمعلومات الموجودة عنه فلا يوجد ما يقتضي تحريمه، وإذا كان هو الوبر فقد أباحه أكثر العلماء ، لأنه حيوان عشبي يأكل النبات، وليس له ناب يفترس به، ولا هو من المستخبثات”.

 

الوسوم