غضب بين نشطاء السويس عقب حبس عضو بتكتل الشباب

غضب بين نشطاء السويس عقب حبس عضو بتكتل الشباب
كتب -

السويس- علي أسامة:

دشن عدد من النشطاء السياسيين بالسويس حملة علي موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، للمطالبة بالإفراج عن أحمد فتحي، الناشط السياسي وعضو تكتل شباب السويس، الذي ألقت قوات الأمن القبض عليه منذ 3 أيام.

وألقت قوات الشرطة  القبض علي فتحي في أحد الكمائن بسبب مشادة كلامية بينه وبين ضباط الكمين، تطورت إلى هتافات معادية للجيش، مما دفع ضباط الكمين لاعتباره ضمن جماعة الإخوان.

وقررت نيابة السويس صباح اليوم الأربعاء حبسه لمدة 15 يومًا للتحقيق معه فيما ينسب إليه من اتهامات، وتم نقله إلى سجن عتاقة الرئيسي في السويس.

وشارك نشطاء السويس السياسيين في حملة للمطالبة بالإفراج عن فتحي، ورفعت الحملة شعار “أحمد فتحي مش إخوان”، واعتمدت على صور سابقة للناشط السياسي أثناء تواجده في ميدان الأربعين أو التحرير أثناء الثورة والاحتجاجات المتتالية.

بينما روج عدد من النشطاء، بينهم الناشط السياسي أشرف محسن، أن قوات الشرطة احتجزت فتحي داخل مبنى الأمن الوطني، وأن هذه الاتهامات تأتي كعقاب لثوار السويس على مطالبهم بالعيش والحرية والعدالة الاجتماعية، وأن الدور سيأتي على بقيتهم.