غضب بين الزائرات الصحيات بسمنود احتجاجا على قرارات نقلهن

غضب بين الزائرات الصحيات بسمنود احتجاجا على قرارات نقلهن
كتب -

الغربية – أحمد صالح:

هدد نحو 150 من الممرضات والزائرات الصحيات اللاتي يشرفن على المدارس والمعاهد الأزهرية بمركز سمنود بالغربية، بالإضراب عن العمل والاعتصام أمام ديوان عام المحافظة، بعد اعتصامهم بمبنى عيادات التأمين الصحي الطلابي بجوار مدرسة جمال الدين الأفغاني.

جاء ذلك احتجاجا على قرار الدكتور مجدي العشري، وكيل الوزارة، رئيس فرع التأمين الصحي بالغربية، بنقلهن لمستشفى التأمين الصحي ومدارس مدينة سمنود، والاستعانة بممرضات الوحدات الصحية بالقرى كزائرات صحيات للمدارس والمعاهد بقرى المركز المختلفة.

ووصفت الزائرات الصحيات المحتجات قرار العشري بنقلهن بالظالم والتعسفي وغير المدروس، لأنهن يعملن في هذه المدارس منذ مايقرب من 20 عاما وبعضهن أكثر من ذلك.

وأضافت الممرضات أنهن تجمعن وقابلن محام وسيرفعن قضية على رئيس فرع التأمين الصحي بالإضافة إلى أنهن رفعن مذكرة للمحافظ سجلن فيها اعتراضهن على القرار.

وهددت المحتجات بالاعتصام بمكتب المحافظ لإجبار العشري على التراجع عن القرار الذي قلن إنه سيشرد أسرهن، خاصة أن أكثرهن سنهن تعدى الخمسين وقراهن تبعد عن المركز لأكثر من 15كيلومترا، مما يضطرهن لضياع اليوم كاملا في المواصلات المختلفة، على حد قولهن.