غضب بين أهالي قرية طبهار في الفيوم بسبب انقطاع الكهرباء اليومي

غضب بين أهالي قرية طبهار في الفيوم بسبب انقطاع الكهرباء اليومي
كتب -

الفيوم – إسراء سمير:

سيطرت حالة من الغضب على أهالي قرية طبهار بمركز إبشواي في محافظة الفيوم، اليوم الجمعة، بسبب انقطاع التيار الكهربائي بشكل متكرر عن القرية لفترات تصل إلى أكثر من 6 ساعات يوميًا.. “ولاد البلد” رصدت الوضع هناك.

يقول محمد عيد، مدرس “إحنا بقالنا أكثر من ثلاثة أيام على هذا الوضع، النور بيقطع في اليوم أكثر من أربع ساعات متواصلة، وممكن ييجى ساعة واحدة بعد انقطاعه، ويعاود الانقطاع مرة أخرى لفترة طويلة”.

ويضيف “عاوزين نعرف سبب انقطاع الكهربا عن القرية، وليه طبهار بالأخص دون غيرها من القرى المجاورة, وكمان لسه لم نشهد ضغط كهربي، إحنا لسه داخلين على فصل الشتاء، يعنى مفيش حاجة اسمها تخفيف أحمال، وقمنا بالاتصال بشركة الكهرباء وقالوا هنشوف المشكلة, ولا حياة لما تنادي حتى اليوم”.

بينما تقول أمل السيد، مدرسة “إحنا عندنا ولادنا في المدارس إزاي يذاكروا والنور قاطع، ومفيش مولدات كهرباء عشان نستخدمها في التوليد بديلاً عن الكهرباء، وطلاب الثانوية العامة بعد ما كانوا بيذاكروا بعدما بيرجعوا من المدرسة، بقوا بييجوا يلقوا النور قاطع، ثلاثة أيام وإحنا على هذا الوضع، وما مبرر ارتفاع فواتير الكهرباء إذن”.

ويعلق محمود القاضي، أحد الأهالي على الأزمة قائلا “والله أنا بقالي ثلاثة أيام النور مصلحتي متعطلة، ده غير إن الانقطاع المفاجئ بيسبب تلف الأجهزة الكهربية، وتعطيل شغل الناس زي محلات العصير، والسوبر ماركت”.

فيما يقول مصطفى محمد، مهندس صيانة حواسيب “بعد ما لاحظت الانقطاع المتكرر للكهرباء بدأت أخشى علي تلف الأجهزة التي أملكها للبيع أو للعرض، مش لاقيين للمشكلة حل، ومحدش من الكهرباء رد علينا، والمشكلة لسه زي ماهيا، وياريت تتحل عشان كل حياتنا مرتبطة بالكهربا، أو علي الأقل يوجدولنا البديل لو حل المشكلة هياخد وقت”.

من جانبه، يقول حسين الصباغ، وكيل وزارة الكهرباء بالفيوم، إن الشركة لم تتلق أي إخطار بشأن المشكلة من قبل الأهالي حتى اليوم, وجار البحث فيها، ونعد بعودة الكهرباء خلال يوم على الأكثر.