غضب أهالى بورسعيد بعد مقتل الرائد فادي

غضب أهالى بورسعيد بعد مقتل الرائد فادي
كتب -

بورسعيد – محمد الحلواني:

شهد محيط مستشفي بورسعيد العام ، مساء اليوم الثلاثاء ، حالة من الغضب لعدد من أهالى بورسعيد ونشطاء القوي السياسية عقب مقتل الرائد فادي سيف من إدارة المرور.

وقام عدد من المواطنين برفع عدد من اللافتات التى تطالب بالقصاص من القتلة المجهولين الذى قاموا باطلاق عددا من الاعيرة النارية التى أدت لوفاة الرائد على الفور.

وذكر عدد من المتجمهرين أمام المستشفى أن الرائد فادي سيف تعرض قبل نحو أربعة أشهر لاطلاق أعيرة نارين، من قبل مجهولين، ولكنه أصيب اصابات سطحية.

من جانبه أكد مدير أمن بورسعيد للأهالى المتجمهرين أمام المستشفى” أنه سوف يتم القبض على الجناة”، لكنهم طالبه بالسرعة في الكشف عن مرتبكي واقعة اطلاق النار ومقتل الرائد، فما كان منه إلا أن وعد ببذل كل الجهد.

هذا وسيتم تشيع جنازة الشهيد فادي سيف، غدا الاربعاء، من أمام مسجد لطفي شبارة.