غزة تنتظر هدنة إنسانية إضافية ووقف إطلاق النار ينتظر جهودًا أوسع

غزة تنتظر هدنة إنسانية إضافية ووقف إطلاق النار ينتظر جهودًا أوسع
كتب -

القاهرة – ولاد البلد:

تسابق الجهود الدبلوماسية؛ فى عدد من عواصم العالم؛ عقارب الساعة من أجل تمديد هدنة الـ 12 ساعة الإنسانية فى غزة؛ التى بدأت من الثامنة صباحا وتنتهى فى الثامنة مساءً؛ فى الوقت الذى أعلن فيه مسؤول بوزارة الصحة الفلسطينية في غزة اليوم، السبت، إن إجمالي عدد القتلى الفلسطينيين جراء العدوان الإسرائيلى على القطاع الذى استمر 19 يوما زاد على ألف، وغالبتهم العظمى من المدنيين، وخاصة الأطفال والنساء.

ونقلت وكالة “رويترز” عن أشرف القدرة المتحدث باسم الوزارة قوله “إن عمال الإنقاذ استغلوا الوقف المؤقت للقتال لمدة 12 ساعة وانتشلوا أكثر من مئة جثة من تحت أنقاض المباني المقصوفة في مختلف أنحاء القطاع”.

وفى باريس قال لوران فابيوس، وزير الخارجية الفرنسي، إن وزراء خارجية: بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وقطر وتركيا والولايات المتحدة من الولايات المتحدة وأوروبا والشرق الأوسط دعوا؛ عقب اجتماع لهم فى باريس اليوم، السبت؛ إلى تمديد وقف اطلاق النار المعلن لمدة 12 ساعة بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية “حماس” في قطاع غزة.

وأضاف: “كلنا ندعو الطرفين إلى تمديد وقف اطلاق النار الساري حاليا.”

وتابع قائلا “كلنا يريد الوصول في أسرع وقت ممكن إلى وقف دائم لإطلاق النار ومن خلال التفاوض يستجيب لاحتياجات إسرائيل فيما يتعلق بالأمن وللاحتياجات الفلسطينية المتعلقة بالتنمية الاجتماعية الاقتصادية “لغزة” وحرية الوصول إلى أراضي غزة.”

وقال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند للصحفيين “من الضروري في الوقت الحالي وقف إزهاق الأرواح.”

وأضاف “نوقف إزهاق الأرواح بالتوصل إلى وقف لإطلاق النار مدته 12 ساعة أو 24 ساعة أو 48 ساعة، ونكرر ذلك مرة أخرى إلى أن نحقق مستوى الثقة الذي يسمح للطرفين بأن يجلسا إلى طاولة لإجراء محادثات بخصوص القضايا الجوهرية.”

وأعلن مصدر بالحكومة الإسرائيلية إن إسرائيل وافقت يوم السبت على تمديد الهدنة الإنسانية مع حركة حماس والجماعات المسلحة الاخرى في قطاع غزة لمدة أربع ساعات.

وقالت حماس إن جميع الفصائل الفلسطينية ستلتزم بـ “هدنة إنسانية”، لكنها لن تقبل بأي هدنة طويلة الأمد لا تؤدي إلى رفع الحصار الذي تفرضه إسرائيل على القطاع منذ عام 2007.

وفى القاهرة أكد إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، خلال لقائه بخوسيه مانويل مارجايو، وزير خارجية أسبانيا، الذى يزور القاهرة حاليا؛ على أن موقف مصر ثابت تجاه القضية الفلسطينية، وأنها مستمرة في دعم أشقائها الفلسطينيين، مشددا على أن مصر تواصل جهودها من أجل وقف اطلاق النار، وفتح معبر رفح لاستقبال الحالات الانسانية والمصابين من غزة.

وأشاد وزير الخارجية الأسباني بالمبادرة المصرية لوقف إطلاق النار في غزة، مؤكدا على دعم بلاده لتلك المبادرة.

طالع المزيد:

الهدنة الإنسانية فى غزة تحتاج لمزيد من الجهود

حماس وإسرائيل توافقان على هدنة إنسانية لـ 12 ساعة وتختلفان على بدايتها