غرفة البترول تطالب الحكومة برفع أسعار الكهرباء والمواد البترولية

غرفة البترول تطالب الحكومة برفع أسعار الكهرباء والمواد البترولية
كتب -

القاهرة- ولاد البلد:

طالبت غرفة البترول والتعدين بإتحاد الصناعات حكومة إبراهيم محلب بمصارحة الشعب المصرى بحجم النقص من الطاقة الكهربائية، ورفع أسعار الكهرباء والمواد البترولية بشكل تدريجى مع دعم محدود الدخل.

وقال الدكتور تامر أبو بكر رئيس غرفة البترول والتعدين فى بيان لها اليوم السبت إن منظومة دعم الطاقة التى تتبعها الحكومة يعد أمر كارثى.

وطالب أبو بكر الحكومة برفع أسعار الكهرباء والمواد البترولية بشكل تدريجى مع دعم محدود الدخل، وتوزيع 40% من الوفر الناتج من رفع الأسعار فى كل مرحلة على حاملى البطاقات التموينية الذكية، وتحديث قاعدة بياناتها لضمان وصول الدعم لمستحقيه.

تعاني مصر من أزمة طاقة، وتشهد البلاد موجة من الانقطاع المستمر لتيار الكهرباء عن المنازل والشركات مع قدوم فصل الصيف، وسط اعتراف عدد من الوزراء بأن مشكلة نقص الطاقة مستعصية في المدى القصير .والشهر الماضي قال وزير الكهرباء إن الحكومة لن تتمكن من القضاء على انقطاع الكهرباء خلال الصيف.

وشدد أبو بكر على أهمية حصر دقيق لاحتياجات الطاقة خلال الـ 20 عام القادمة، مع تحديد الكميات التي سيتم استيرادها خلال تلك الفترة وتكلفتها، ووضع خطة متكاملة لزيادة التعريفة الكهربائية بالتزامن مع وضع البرامج اللازمة لدعم محدودي الدخل وتخفيض عدد شرائح الاستخدام المنزلي والتجاري تدريجياً حتي الوصول بها إلي شريحتين أو 3 على الأكثر علي مدي 4 سنوات.

وطالب بحملة قومية مكثفة لترشيد استهلاك الكهرباء مع بدء رفع أسعار الكهرباء في كافة المجالات خاصاً في الاستخدامات المنزلية والصناعية والتي تستأثر بنحو 74% من جملة الاستخدامات.

 

وأكد على ضرورة إصدار التشريعات والقرارات الوزارية التى تنظم نشاط الطاقات المتجددة من حيث استيراد الخامات والمستلزمات بكافة مكوناتها، والحوافز وإلغاء الضرائب والجمارك على المكونات المستخدمة فى هذا المجال، وكذا قيام البنوك العامة والخاصة بإقراض هذه الشركات بفوائد منخفضة.