عميد الدراسات الإسلامية بدسوق يحذر: الإيقاف جزاء من يسيئ للجيش

عميد الدراسات الإسلامية بدسوق يحذر: الإيقاف جزاء من يسيئ للجيش
كتب -

كفر الشيخ- منى جاويش:

حذر الدكتور محمد الطيب خضري، عميد كلية الدراسات الإسلامية والعربية بنين بدسوق، اليوم الخميس، أعضاء هيئة التدريس والموظفين بالكلية، من الإساءة لرئيس الجمهورية أو الجيش والشرطة.

وقال في بيان صحفي إن ذلك التاحذير يأتي على خلفية “قيام العديد من الأفراد المنتمين للجماعة المحظورة بالكلية، بتنظيم وقفات احتجاجية داخل حرم الكلية، مؤيدة للرئيس المعزول محمد مرسي، ومحرضة ضد الجيش والشرطة، والنظام الحالي”.

وأضاف خضري أنه “يحذر كل من تسول له نفسه من المعيدين والمدرسين المساعدين والمدرسين والأساتذة والموظفين بالكلية أن يسيئ أحدهم إلى الجيش أو الشرطة أو رئيس الدولة، فإن هذا يعد إساءة للوطن وخيانة عظمى”.

وشدد أن “من تثبت عليه هذه الإساءة في أي مكان، فإن عمادة الكلية لن تتردد في وقفه عن العمل فورا وإحالته إلى التحقيق، لأن الخيانة لا وطن لها”.