عميد آداب الإسكندرية: أمريكا ستخضع للإرادة المصرية فى نهاية مايو المقبل

عميد آداب الإسكندرية: أمريكا ستخضع للإرادة المصرية فى نهاية مايو المقبل
كتب -

الإسكندرية – عمرو أنور:

عقدت أمانة حزب الوفد بالإسكندرية، مساء اليوم الخميس، برئاسة حسنى حافظ، ندوة بعنوان” المخطط الصهيو- أمريكى على مصر”، شارك فيها الدكتور أشرف فراج، عميد كلية الآداب بجامعة الإسكندرية، الذى اعتبر أن” الولايات المتحدة الأمريكية أسست مشروع الشرق الأوسط الجديد منذ عام 1978، فى عهد الرئيس الأسبق جيمى كارتر”، ومؤكدا أنه” تمت إعادة رسم خرائط الشرق الأوسط داخل المخابرات الأمريكية”، وأن هذا المشروع يهدف إلى” تقسيم دول المنطقة إلى دويلات صغيرة؛ حتى لا تؤثر أى دولة منها على دولة إسرائيل”.

وأضاف فراج:” إن هذا المشروع يسعى لتحويل عدد من الدول العربية إلى عدد من” الكانتونات”، صغيرة ومتناحرة ومتصارعة، ما يصعب معه تحقيق فكرة توحدها فى دولة مرة أخرى”، لافتا إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية قسمت العالم على أساس العرق والدين، مشيرا إلى أن برجينيسكى، مستشار الأمن القومى الأمريكي فى عهد كارتر هو مؤسس ذلك المشروع”.

وتابع فراج قائلا:” إن أمريكا بعد نجاحها فى إشعال” الثورات” فى أوروبا الشرقية، وتحدديا فى جورجيا، تفرغت بعد ذلك للعرب، مشيرا إلى أن الثورة فى جورجيا” فجرها حزب يدعى” كمارا” وهى كلمة جورجية وتعنى بالعربية” كفاية”.

وأضاف:” ثم أسست أمريكا منظمات المجتمع المدنى بعد ذلك، وكلها فى الأصل تتبع منظمة” فريدم هاوس”، وبدأ مخطط تقسيم السودان للشمال والجنوب، وساعد الأمريكان الإخوان فى الوصول للحكم هناك، ثم ساعدوا إثيوبيا لإقامة سد النهضة”.

وأعتبر، فراج، أن ثورة 30 يونيو” أفسدت الطبخة الأمريكية لتقسيم مصر، وأفشلت المخط الصهيو- أمريكى، والذى بدأ بإعتلاء الإخوان للحكم، وكان الأمريكان يراهنون على إستكانة وخضوع الشعب المصرى، إلا ان الأعداد الكبيرة جدا التى خرجت للميادين أعطت أمريكا درسا لن تنسىاه”.

وخلص، فراج، إلى أن” الأمريكان لم يقرأوا التاريخ المصرى جيدا، ولم يطالعوا الكتب والإنجازات منذ عهد مينا موحد القطرين وحتى المشير السيسى الذى أزاح حكم الإخوان”.

 وأثنى فراج على دور القوات المسلحة، وجهازى المخابرات العامة والحربية، فى كشف المؤامرات، مؤكدا أن امريكا كانت تسعى لإفشال العام الدراسى فى الجامعات المصرية عن طريق عناصر الإخوان، إلا أن قرار تقديم مواعيد الامتحانات أفشل أخر محطات المخطط الصهيو- امريكى.

وأعتبر عميد كلية الآداب بجامعة الإسكندرية أنه” فى يوم 27 مايو القادم؛ والذى سيشهد وصول حاكم جديد لمصر؛ سوف تخضع أمريكا للإرادة المصرية، وتصفع جماعة الإخوان صفعة تاريخية من أجل مصالح أمريكا المشتركة مع مصر”.