عمال وبريات سمنود يرفضون تعيين القيادة الجديدة لإدارة الشركة ويحذرون من مؤامرة لإفشال السيسي

عمال وبريات سمنود يرفضون تعيين القيادة الجديدة لإدارة الشركة ويحذرون من مؤامرة لإفشال السيسي
كتب -

 سمنود – عبد الرحمن محمد:

حذر العاملين بشركة سمنود للنسيج والوبريات بمحافظة الغربية أمس الثلاثاء الرئيس عبد الفتاح السيسى في استغاثة  جديدة  من ثورة عمالية قادمة بعد استعانة بنك الاستثمار بكل من أحمد ماهر ومحسن الجيلانى رئيسي غزل المحلة والشركة القابضة السابقين لإدارة الشركة.

وأكد  أشرف رمضان ” عامل” أن  القرار بمثابة الضربة القاضية للعاملين بالشركة لافتا إلي رفضهم وضعف أملهم فى تلقى حقوقهم المشروعة المتضمنة حصولهم على رواتبهم المتأخرة منذ 10 شهور ماضية من الحكومة وذلك بعد الاستعانة بإدارتها الجديدة .

وأضاف “رمضان ” أن القيادة الجديدة لإدارة الشركة إحدى العوامل الرئيسية فى تدمير صناعة الغزل والنسيج بمصر مضيفا أن المتسبب فى خراب شركة سمنود من البداية كان المهندس أحمد ماهر الذى أقسم أنه لن يترك شركة سمنود ومديرها إلا خراب وقد صدق فى قسمه بحسب قوله .

وأرسل هشام البنا القيادى عمالى بالشركة باستغاثة إلى رئيس الجمهورية ذكر  فيها : ” أن المؤامرة تحاك وبإحكام بالغ عليك لكى يقوم عليك الشعب الذى اختارك بثورة ولكن هذه المرة لن تترك أخضر ولا يابس”.