عمال مصنع الحديد والصلب ببورسعيد ينهون إضرابهم بعد إعادة زملائهم للعمل

عمال مصنع الحديد والصلب ببورسعيد ينهون إضرابهم بعد إعادة زملائهم للعمل
كتب -

بورسعيد – محمد الحلوانى:

نجحت المفوضات التى دخل فيها اللواء سماح قنديل محافظ بورسعيد، أمس الثلاثاء، لإنهاء إضراب العاملين بمصنع الحديد والصلب ببورسعيد لمدة 6 أيام متواصلة، للمطالبة بعودة زملائهم المفوصلين عن العمل.

حيث عقد محافظ بورسعيد اجتماعًا داخل مكتبه، بحضور السكرتير العام، المساعد، ممثلى القوى العاملة، الممثل القانونى للشركة، ممثلين عن العمال، ومدير مباحث بورسعيد، حيث تم الاتفاق على إنهاء الإضراب وإعادة تشغيل المصنع فورًا، مع عودة جميع العمال الموقوفين للعمل، بعد فتح المصنع تحقيقًا معهم بحضور العديد من الجهات المحايدة مثل القوى العاملة ولجنة تابعة للمصنع من خارج بورسعيد ضمانًا للحيادية.

وعمل محافظ بورسعيد خلال الاجتماع على إقناع العاملين بالسرعة فى التشغيل الفورى للمصنع، وعدم تكرار مثل هذه الإضرابات التى تضر الاقتصاد، مشيرا إلى وجود وسائل قانونية كثيرة للمطالبة بالحقوق أو تقديم إية شكاوى، مضيفًا أن مجلس إدارة الشركة وافق على ما تم الاتفاق عليه مع العمال والقوى العاملة.

وكان العمال قد طالبوا بإلغاء القرار الخاص بوقف العاملين بالمصنع وعددهم 15، وعدم ملاحقتهم القانونية لعدم ارتكابهم أية أخطاء، ولكن تم إيقافهم بقصد الترويع وزرع الخوف بين العاملين وقسم الشؤون القانونية، وكذلك صرف الأرباح المستحقة عن عام 2013، وتعديل المرتبات بالمثل لزملائهم فى شركات الحديد والصلب الأخرى وتفعيل دور النقابة العمالية بالمصنع، مع تعديل اللائحة الداخلية، وكذلك بدل المخاطر والمنظومة الطبية بالشركة.