عمال حفر قناة السويس: ننام في “عشش” ونعاني من لدغات الثعابين والعقارب

عمال حفر قناة السويس: ننام في “عشش” ونعاني من لدغات الثعابين والعقارب
كتب -

الإسماعيلية – عمرو الورواري:

في أحضان صحراء سيناء، بين الأفاعي والعقارب، يعيش العاملون في مشروع حفر قناة السويس الجديدة شرق مدينة الإسماعيلية تحت أشعة الشمس المحرقة ودرجات الحرارة العالية.

داخل “عشش” من الخوص وجريد النخل، يشتكي خمسة عمال من إنعدام مياه الشرب، ومن ضيق الخيمة التي ينام بها 10 أفراد وهي لا تتسع إلا لشخصين خوفاً من لدغات العقارب أو من الحيوانات المفترسة.

علي بعد 10 كيلو مترات شرق قناة السويس نزح 7500 عامل من أهالي محافظات الشرقية وشمال سيناء والصعيد للعمل في حفر قناة السويس الجديدة بعد إعلان المشير عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بدء أعمال الحفر.

يقول وليد عطية، أحد أبناء مدينة أبو حماد بمحافظة الشرقية، والذي جاء للعمل كسائق علي سيارات النقل، إن العيشة بمكان الحفر ليست آدمية ومقومات الحياة غير متوفرة بالمرة.

ويضيف ” أخي لدغه عقرب أول أمس ونُقل إلي منزله لعدم استطاعته استكمال العمل مع توقف دخله الذي كان يتحصل عليه”، مطالبا القوات المُسلحة بتوفير “كرافانات” للعمال ليستطيعو استكمال أعمال الحفر.

أما محمد أحمد، فيشتكي من قلة المياه ويقول ” المياه هنا منعدمة والعمال بتفكر في الهرب”، مضيفا أن العاملين يباتون ليلاً خارج الخيام بسبب كثرة عددهم، وأن الحيوانات المفترسة تكون قريبة جدا من المكان بسبب طبيعته الجبلية.

وبالنسبة للطعام والماء يقول ” الأكل نذهب لشرائه بكميات تكفي يوم أو يومين من إحدي القرى القريبة، ووفرنا أنبوبة بوتاجاز وشعلة للطهي عليها، وغالباً ما يكون أرز وخضار لكن بدون لحمة”.

ويطرح السيد عبد العظيم، أحد أبناء محافظة الشرقية، مشكلة أسعار نقلهم للرمال، قائلاً “عرفنا إن الجيش طرح حفر المتر المكعب بسبعة جنيهات وتعاقد مع بعض الشركات وقامت هذه الشركات بالتعاقد مع شركات أخري من الباطن بناءً علي نسبة من الربح وتوالي التعاقد حتي بلغ نصيب العامل جنيهان فقط”.

كان اللواء أركان حرب كامل الوزيرى، رئيس اللجنة الهندسية للقوات المسلحة، والمشرف على تنفيذ مشروع قناة السويس الجديدة، أعلن أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، أكد علي إقامة مناطق خدمات إدارية بها مطاعم وأماكن للمياه بالمشروع، وإقامة مبنى للإدارة ومكاتب وطقم فنى لأطقم الإشراف، مع إقامة قاعة خاصة للإعلام وتوثيق كافة مراحل المشروع.

وأكد أن مديرية التموين أرسلت وفداً لعمل منافذ بيع الأطعمة والمشروبات، وإنشاء عدة مشاريع كشركة كول سيرفس والوطنية للبترول وبعض المشروعات الإنتاجية التي تخدم العاملين.