عمال أليكو بالسويس يعقدون جمعية عمومية بعد فصل الشركة 8 منهم

عمال أليكو بالسويس يعقدون جمعية عمومية بعد فصل الشركة 8 منهم
كتب -

السويس- على أسامة:

نظم عمال شركة أليكو بالسويس، جمعية عمومية، مساء اليوم الإثنين، بعد فصل الشركة 8 عمال منهم، بإحدى الكافتريات الخاصة بكورنيش السويس، لبحث مطالبهم وشرح أزمتهم مع الشركة الفترة الماضية، خاصة بعد قرار الإجازة الإجبارية التي فرضتها الشركة عليهم في 19 أغسطس الماضي.

يقول أحد العمال المفصولين، إنهم طلبوا من الشركة أن تخبرهم في حال كان هناك نية مبيتة بفصلهم، وذلك قبل الفصل بشهر، ولكنهم وعدونا بالاستمرار ثم فصلونا.

وأصدرت الشركة بيانا، اليوم الإثنين، بنقل 150 عاملا من مشروعات شركة أليكو في السخنة إلى باقى مشروعات أوراسكوم، فضلا عن فصل 8 عمال انتهت عقودهم، وتم منعهم من دخول الشركة اليوم دون أي إخطار مسبق.

وقال إبراهيم عبده علي، أحد العمال المفصولين، إنه يعمل في الشركة منذ 3 سنوات، وطلب منهم في حال عدم وجود نية للتجديد لهم، أن يخطروهم في موعد مبكر، حتى يتمكنوا من البحث عن عمل آخر، إلا أن الشركة قررت فصلهم اليوم دون إنذار مسبق.

من جانبه، قال مصطفي المصري، رئيس النقابة العمالية، إن الشركة كانت قد طلبت التفاوض معهم يوم 18 أغسطس، لتكشف لهم عن تعثرها ماديا، ثم فاجئتهم بقرار إجازة إجباري، بشكل مخالف للقانون، ولم يتم التفاوض مع ممثلي العمال في موضوع الإجازة، كما أنهم طالبوا بعرض ميزانية الشركة عليهم لعرضها على خبراء لبحث موقف التعثر، وقد وافقت الشركة على ذلك على أن تقدمها لهم يوم 31 أغسطس، ثم تنصلت من موافقتها بدعوى أنها للإطلاع الوقتي فقط.

وأكد المصري، أنه لا نية من النقابة في التخلي عن العمال المفصولين أو التراجع عن المطالب العمالية وضمان حقوقهم وفقا لما يحدده القانون.