“عفاريت دمنهور” تتوعد الشرطة بمفاجأة احتفالا بمرور عام على تواجدها

“عفاريت دمنهور” تتوعد الشرطة بمفاجأة احتفالا بمرور عام على تواجدها
كتب -

البحيرة – محمود السعيد:

بثت حركة “عفاريت دمنهور” فيديو بمناسبة مرور عام على تأسيسها، يحمل تهديدًا لضباط الشرطة ويتوعدهم بمفاجأة.

ويظهر بالفيديو 3 أشخاص يرتدون ملابس وأقنعة سوداء، ويقرأ أحدهمك رسالة في يده قائلا: “باسم دماء الشهداء، باسم صمود المعتقلين، باسم ثبات الثوار، باسم كل حر يرفض الذل، بدأنا منذ عام والآن نكمل المشوار، لن نلين ولن نخون رغم كل التحديات”.

وأضاف: “مدينة دمنهور شهدت ولا تزال تشهد ثبات حركة عفاريت دمنهور، رغم كل الصعوبات والضغوطات من كل النواحي، ونعلن عن استمرارنا في تظاهراتنا السلمية، المنادية بالحرية والكرامة، وإسقاط حكم العسكر”.

وتابع: “نعلنها أمام الجميع، إن نهجنا السلمي لن يمنعنا أبدًا من التصدي والانتقام ممن يتعدى على شبابنا وحرائرنا ممن تسول له نفسه الاقتراب من حركتنا بسوء، وهي رسالة للضباط المأجورين، إن لكم ما لنا من أموال وأولاد وأعراض فإن رعيتموها رعيناها وإن كانت الأخرى فلا تلوموا إلا أنفسكم”.

وأتم: “نحن حركة شعبية، تضم جميع الأطياف، ونرحب بكل من ينادي بالحرية وإسقاط حكم العسكر، والشارع ملك للجميع، ونتمنى للثوار التوفيق والنجاح، وبعد عام من البداية لا يزال لدينا الكثير وانتظروا مفاجأة الحركة.. الله، الوطن، الحركة”.

وكان أول ظهور لـ”حركة عفاريت دمنهور” خلال التظاهرات التي نظمتها جماعة الإخوان في بداية شهر سبتمبر من العام الماضي وضمت شباب الجماعة، حيث ظهروا مرتدين الأقنعة والملابس السوداء في مشهد يشبه إلى حد كبير شباب “البلاك بلوك”.