عضو إعلام الحرية والعدالة بالشرقية: مقارنا كانت بالإيجار وتركناها بحل الحزب

عضو إعلام الحرية والعدالة بالشرقية: مقارنا كانت بالإيجار وتركناها بحل الحزب
كتب -

الشرقية – عادل القاضي:

قال المهندس حسن الصادق، عضو لجنة الإعلام بحزب الحرية والعدالة، الصادر بشأنه حكم قضائي بالحل، إن جميع مقار الحزب بالمحافظة تم غلقها وتسليمها لمالكيها الأصليين، بعد تولي القوات المسلحة إدارة البلاد وحبس الرئيس الأسبق محمد مرسي، ومطاردة أعضاء الحزب، مشيرًا إلى أن معظمها كان إيجار وانتهت علاقتهم الإيجارية بهذه المقار.

 ووصف الصادق قرار حل حزب الحرية والعدالة، بالحكم السياسي بامتياز، ولا يمت للقانون بأي صلة، ويعتبر وصمة عار على جبين القضاء المصري، لخلو الدعوى من مخالفة قانونية.

وأضاف الصادق، أن حكم حل حزب الحرية والعدالة جاء بعد ما أسماه بالانقلاب العسكري، لفشل المنافسين السياسيين للحزب عن المنافسة الشريفة، والحصول علي استحقاقات سياسية بطرق.

فيما قال حشاد عبدالله، عضو تحالف العدالة الاجتماعية بمحافظ الشرقية، إن الحكم بغلق مقرات الحرية العادالة وشطبه من قائمة الاحزاب السياسية، كان يجب أن يشمل جميع الأحزاب ذات المرجعية الدينية، مؤكداً أن مصر بها أكثر من 22 حزب سياسي قائم علي أساس ديني، ولم تغلق مقراتهم حتى اليوم، ويستمر عملهم بشكل قانوني.

وأعلن عضو تحالف العدالة الاجتماعية أنه بصدد رفع دعوى قضائية أمام القضاء المختص، لحل باقي الأحزاب السياسية القائمة علي أسس دينية، قبل خوض الانتخابات، حيث أعلنت خوضها تحت مظلة تحالف العدالة الاجتماعية.

 ومن جانبه أكد عماد المهدى، وكيل لجنة الثقافة بمجلس الشورى المنحل عن حزب النور، الذراع السياسي للجماعة السلفية بالشرقية، أنه يحترم القانون، كما أنه مع تنفيذ القانون في حال صدور حكم قضائي مماثل ضد حزب النور السلفي.