عتيق: تنبأت منذ قدومي لسوهاج بأنها سوف تكون جاذبة للاستثمار.. وهو ما يحدث الآن

عتيق: تنبأت منذ قدومي لسوهاج بأنها سوف تكون جاذبة للاستثمار.. وهو ما يحدث الآن
كتب -

سوهاج – آيات ياسين:

عقد اللواء محمود عتيق، محافظ سوهاج، اليوم الإثنين، اجتماعا لبحث آليات تنفيذ عدد من المشروعات الزراعية بالأراضي الصحراوية الجديدة التي أضيفت مؤخرا لمساحة محافظة سوهاج باتجاه الوادي الجديد والبحر الأحمر وإعداد دراسات وافية لهذه المشروعات المزمع إقامتها بالمحافظة، وذلك تمهيدا للعرض على عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، خلال شهر من الآن.

حضر الاجتماع نبيل نور الدين، رئيس جامعة سوهاج، والمهندس علاء يس، سكرتير عام المحافظة، وعثمان المغربي، نائب رئيس الجامعة لشؤون البيئة، وخالد الشيخ، عميد كلية الزراعة بسوهاج، وأحمد عزيز، المستشار العلمي للمحافظة، والمهندس سيد عطية، وكيل وزارة الزراعة، والمهندس جلال قبيصي، وكيل وزارة الري، وعدد من شباب أعضاء هيئة التدريس والمستثمرين.

ناقش الاجتماع آليات تنفيذ مشروع الزراعة بنظام التشاركيات ومشروع، وادي الأضاحي المقدم من عدد من أعضاء هيئة التدريس والمستثمرين بمحافظة سوهاج، ويشكل تنفيذ هذا المشروع الخطوة الأولى من الخطة التنموية الشاملة لمحافظة سوهاج، وهو عبارة عن إستراتيجية بديلة عن الآليات التقليدية المقترحة للتوسع في الإنتاج الزراعي والاقتصاد الإنتاجي بشكل عام والاكتفاء الذاتي من السلع الأساسية وسد الفجوة الغذائية بالاعتماد على خلق نوعية جديدة من الاستثمار الوطني اعتمادا على رؤوس أموال وطنية تعاونية لدفع آلة الإنتاج والتنمية.

وأكد الدكتور عمر الشيخ أن “التشاركية هي عبارة عن مزرعة عملاقة مميكنة ومتطورة تتكون من عدة مزارع متناظرة تعكس أعلى ما توصلت إليه علوم الزراعة والري من تطور في عملية الإنتاج كما وكيفا، وتهدف إلى إنتاج كثيف للمحاصيل الإستراتيجية”.

ووجه المحافظ بإعداد دراسات وافية عن هذه المشروعات من حيث تحديد المساحات المستهدف استصلاحها وسبل توفير المياه اللازمة لاستصلاح هذه الأراضي، وخلق مجتمعات جديدة باتجاه الوادي الجديد والبحر الأحمر، مؤكدا أنه لا سبيل للتنمية إلا الخروج من الوادي الضيق واقتحام الصحراء مهما كانت التحديات التي ستواجهنا.

وقال “عتيق”: “واقع محافظة سوهاج قد تغير بالفعل ولدينا الآن آفاق جديدة للتنمية، لقد تنبأت منذ قدومي لسوهاج بأنها سوف تكون جاذبة للاستثمار قريبا، وهو ما يحدث الآن بفضل الترسيم الجديد للمحافظة، والذي أتاح لنا مساحات شاسعة من الأراضي الصحراوية والمطلوب الآن هو إعداد مخططات للمشروعات الزراعية والسياحية والصناعية الممكن تنفيذها على هذه الأراضي، تمهيدا لعرضها على رئيس الجمهورية”.

وأضاف: “سوف نقوم برفقة الجهات المعنية بالمحافظة باستطلاع هذه المساحات على الطبيعة لتحديد الشرائح الصالحة للاستصلاح”، مشيرا إلى أن “مصر تمر الآن بلحظات فارقة في تاريخها ولا مجال للفشل”.

ومن جانبه قال الدكتور أحمد عزيز: “المعطيات المتوفرة عن هذه المساحات من الأراضي المضافة إلى محافظة سوهاج مبشرة جدا، وسوف تشهد استثمارا في عدد من المجالات منها الزراعة والسياحة والصناعة، فضلا عن أن هذه المناطق غنية أيضا بالثروات المعدنية”.