طلاب جامعة طنطا يقيمون صلاة الغائب على أرواح شهداء سيناء.. ومسيرة تندد بالإرهاب

طلاب جامعة طنطا يقيمون صلاة الغائب على أرواح شهداء سيناء.. ومسيرة تندد بالإرهاب
كتب -

 الغربية –  عبدالرحمن محمد:

توسط الدكتور عبدالحكيم عبدالخالق، رئيس جامعة طنطا، المصلين، من قيادات وموظفي الجامعة في صلاة الغائب على أرواح شهداء القوات المسلحة بسيناء التي أقيمت، اليوم الإثنين، بالإدارة العامة للجامعة فيما خرج الطلاب في مسيرة منددة بالإرهاب.

وأكد رئيس الجامعة فى كلمة ألقاها قبل الصلاة أن “هذا العمل الخسيس الذى قامت به مجموعات إرهابية ضالة جعلت من الإسلام ستارا لها وهو منها براء وحصدت أرواح مجموعة من خير شباب هذا الوطن وفلذات قلبه وهم يؤدون واجبهم المقدس في حماية الوطن لن يزيدنا إلا صلابة وتحد حتى نقضي تماماً على هذا الإرهاب الأسود ونطهر أرض الوطن من أفكاره الهدامة”.

 وأضاف: “إقامة صلاة الغائب في كافة وحدات وكليات الجامعة جاء بناءً على رغبة أبنائنا الطلاب، وهذا إن دل على شيء إنما يدل على حجم التضامن والتلاحم الذي ساد كل فئات الشعب المصري خلف قيادته وجيشه ومؤسسات بلده هو خير رد على تلك العصبات الممولة والمأجورة من جهات خارجية، وأنصع دليل على أن هذا الوطن المحروس بعناية الله وإخلاص أبنائه وقوة جيشه سيظل دائما وصلابا وعصي أمام كل ما يدار ضده من مؤامرات”.

حضر صلاة الغائب الدكتور محسن محمود مقشط، نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، والدكتور محمد أحمد ضبعون، نائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وعدد كبير من العاملين بإدارة الجامعة.

هذا وقد أعقب ذلك خروج مسيرات للطلاب والعاملين بكليات الجامعة في المجمع الطبي ومجمع الكليات تنديدا بهذا الحادث وتضامنا مع قيادة الوطن ومؤسساته وجيشه وشرطته.

يذكر أنه استشهد 29 جنديا في هجومين منفصلين على حواجز أمنية في سيناء.

وقد أفادت وزارة الصحة بمقتل 26 جنديا من قوات الأمن وإصابة 29 آخرين في هجوم انتحاري بسيارة ملغومة استهدف حاجزا أمنيا جنوب الشيخ زويد.