ضيا الطحاوي.. مرشحة المرأة بالفيوم في انتخابات مجلس النواب

ضيا الطحاوي.. مرشحة المرأة بالفيوم في انتخابات مجلس النواب
كتب -

الفيوم – زينب علاء:

ضياء أحمد عبد القوي عبد الله، وشهرتها  “ضيا الطحاوي” 34 عاما، حاصلة على بكالوريوس تربية نوعية- رياض أطفال 2002، وتعمل  مشرفة رياض أطفال بمديرية التربية والتعليم بالفيوم، وأيضا ترأس مجلس إدارة جمعية أهلية لخدمة المجتمع، مطلقة ولديها طفلين، تنتمي لعائلة الطحاوي، بقرية نقاليفه بمركز سنورس، ولا تنتمي لأي أحزاب سياسية، ولا تمارس أية نشاطات سياسية، وهذا الترشح هو أول عمل سياسي تقوم به.

تقول المرشحة: جاءتني فكرة الترشح بعد حضور مؤتمر تأهيلي للشباب لمجلس النواب لمدة يومين في القاهرة، فقررت أن أشارك بصورة إيجابية في تحسين وضع البلد حتى لا نجلس مكتوفي الأيدي، كما أن تقربي من الناس وشعوري بمشكلاتهم جعلني أرغب في الترشح، خاصة وأنني أشعر بقدرتي على خدمتهم بجانب الضغوط الشعبية من كل أهالي مدينة الفيوم والمطالبة بترشحها.

وتضيف: ليس لدي تخوفات من رموز الحزب الوطني، لأنهم معروفون، كما أنه أصبح لدى المواطن وعي بمن الذي كان متسببا في فساد الحياة السياسية، مشيرة إلى أن مجلس النواب سيكون مختلفا هذا العام، حيث يعود الأمر إلى الأعضاء الذين تم ترشيحهم، والذين يمثلون صوت كل مواطن موجود فى الشارع أو القرية أو المركز التابع له.

وتتابع: أسعى بكافة الجهود الشخصية لتحقيق ما يحتاجه أبناء الدائرة في كافة المجالات، وأعتمد على أهل بندر الفيوم, حيث إن عائلتي تعيش جميعها بقرية نقاليفة، ولا تستطيع دعمي في الانتخابات ببندر الفيوم.

أما عن برنامجها الانتخابي فسيكون خدمي وتشريعي ليواجه كافة احتياجات أبناء الدائرة، حيث إن بندر الفيوم يعاني من مشكلات كثيرة منها مشكلات تتعلق بالتعليم والإسكان والإيجار والطرق والمواصلات وغيرها من المشكلات التي تحتاج لحل، كما أريد أن يتم إنشاء مدرسة خاصة بالأطفال المتوحدين في كل محافظة، بالإضافة إلى القضاء على الرشوة والمحسوبية المنتشر في نظام التعليم, بجانب التعديات على الأراضي الزراعية والتي من الممكن أن تطبق على أصحابها غرامات ويتم من خلالها الصرف على باقي المستشفيات والمدارس التي تحتاج إلى صيانة وإصلاحات.