ضخ كميات من الوقود للتغلب على الأزمة بنجع حمادي.. ومواطنون: “الأزمة مستمرة”

ضخ كميات من الوقود للتغلب على الأزمة بنجع حمادي.. ومواطنون: “الأزمة مستمرة”
كتب -

قنا- بسام عبدالحميد:

وصلت اليوم الأربعاء، بمحطة وقود التعاون بنجع حمادي شمالي قنا، كميات جديدة من بنزين 80 و92، من أجل التغلب على الأزمة المستمرة منذ 3 أسابيع بالمدينة، والتي أدت إلى غضب المواطنين.

ويقول محمد فاوي، موظف بمحطة وقود التعاون إن هناك كميات جديدة من وقود 80 و 92 تم استلامها، ولكنها غير كافية لسد حاجة المواطنين بالمركز، خصوصًا أن المركز يعتبر من أكبر مراكز المحافظة، مردفًا: “طالبنا المخزن الرئيسي بزيادة الحصة ولكن لا حياة لمن تنادي”.

ويقول علاء فارس، مسؤول جهاز حماية المستهلك بقنا، أنه يتم الإشراف دائمًا على عملية توزيع الوقود من أجل منع الاشتباكات أو الخروج من الصفوف أو عدم توزيع الكميات كلها، مشيرًا إلى حرصه على الانتهاء من كافة الكميات المستلمة وتوزيعها على المواطنين حال وصولها من اجل منع الازدحام على المحطة، إلا أن هناك تكدس غير عادي من الجميع على المحطات، تخوفًا من عدم الحصول على وقود، الأمر الذي يزيد من الازدحام واستمرار الأزمة.

ويذكر حسن محروس، سائق، أنه يقف لمدة تصل إلى 5 أو 6 ساعات أمام محطة الوقود للحصول على وقود ولكن دون فائدة، الأمر الذي يدفعه إلى شراء الوقود من السوق السوداء لمتابعة عمله، مطالبًا مديرية التموين بتوفير الاحتياجات اللازمة للمحافظة من الوقود.

ويقول أحمد خليل، مواطن، أن الوقود الذي يتم ضخه في المحطات غير كافٍ تمامًا لسد تلك الأزمة، خصوصًا منذ بداية العام الدراسي الجديد، وسط مشادات كلامية بين المواطنين على أسبقية الحصول على الوقود.