ضبط عصابة يتزعمها مسجل خطر لتجارة الأعضاء البشرية بطنطا

ضبط عصابة يتزعمها مسجل خطر لتجارة الأعضاء البشرية بطنطا
كتب -

الغربية – عبدالرحمن محمد:

تمكنت أجهزة الأمن بالغربية مساء الأحد من ضبط عصابة يتزعهما مسجل خطر بمدينة طنطا لتجارة الأعضاء البشرية ” بيع الكلي” من بينهم موظفة إدارية بمعهد ناصر بالقاهرة مستغلين الظروف الاقتصادية والمادية لبعض الأشخاص في تلك التجارة.

كان اللواء أسامة بدير مدير أمن الغربية تلقي إخطارا من مأمور قسم ثان طنطا عن بلاغ نعمة.أ (30 سنة – ربة منزل) مقيمة بدائرة القسم بقيام طليقها تامر.م وشهرته تامر بكش (36 سنة – عاطل) مسجل خطر سبق اتامه في قضية مقاومة سلطات بإكراها علي بيع كليتها بالقاهرة منذ عام تقريبا نظير مبلغ 15000 جنيها كمساهمة منها في ظروف المعيشة وأنه يطلب منها بيع جزء من الكبد والتمست إتخاذ الإجراءات القانونية نحوه وتحرر عنذلك محضر رقم 1302 إداري قسم ثان طنطا لسنة 2014.

وبتقنين الإجراءات تم ضبط المتهم واعترف بذلك وأضاف قيامه بالإتجار في الأعضاء البشرية ” بيع الكلي” مستغلا الظروف الإقتصادية والمادية لبعض الأشخاص بمدينة طنطا وأنه يساعده في تلك التجارة الغير مشروعة 3 أشخاص هاربين من بينهم موظفة إدارية بمعهد ناصر.

وتضمن اعترفات المتهم قيامه  وأحد مساعديه من الثلاثة المذكورين باستقطاب بعض الأفراد لحاجتهم المادية وتقديم العروض المالية لهم نظير بيع إحدي كلاهم ويقوم بتسليم الثانية ” موظفة معهد ناصر” والثالث كوسيط بالقاهرة لاستكمال إجراءات الفحوصات الطبية اللازمة وإجراء عملية استئصال وبيع الكلي مقابل مبالغ مالية تتراوح مابين ” 15000 إلي 20000 لكل حالة علي أن يتقاض المتهم المضبوط الأول مبلغ 5 ألاف جنيها نظير استقطاب الحالة.

وأضاف المتهم في اعترفاته أن عمليات اسئصال الكلي تتم بمستشفيات ” الفاطمية بالحسين والرحمة بمصر الجديدة والمركز الطبي العالمي ومستشفي جامعة 6 أكتوبر” بمعرفة 3 أطباء أرشد عن هويتهم وأن هؤلاء الأطباء يقومون بأخذ إقرارات من الحالة علي أن  عملية الاسئصال تتم في إطار التبرع وليس البيع بهدف البعد عن المساءلة القانونية.

وكلفت إدارة البحث الجنائي بتطوير مناقشة المتهم للوقوف علي أبعاد نشاطه وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.