ضبط صواريخ وقنابل ومتفجرت بمنطقة جنوب بورسعيد

ضبط صواريخ وقنابل ومتفجرت بمنطقة جنوب بورسعيد
كتب -

 

بورسعيد – محمد الحلوانى:

أعلنت مديرية أمن بورسعيد، اليوم الخميس، عن تمكنها من ضبط عدد من الصواريخ، وقنابل محلية الصنع، ومتفجرات مخبأة داخل قطعة أرض فى حى جنوب.

وكشف بيان صادر عن مديرية الأمن عن وصول تحريات من إدارة البحث الجنائى عن” قيام بعض الغرباء باستئجار قطعة أرض بناحية جمعية خالد ابن الوليد بمنطقة أم خلف دائرة قسم الجنوب، وقيامهم بإخفاء كميات من المتفجرات والقنابل والصواريخ بتلك الأرض، تمهيدا لارتكاب أعمال إرهابية”.

وأوضح البيان أن مديرية الأمن أعدت مأمورية مكبرة من: ضباط إدارة البحث الجنائى، وخبراء المفرقعات، ورجال الحماية المدنية، مدعومة بمجموعات قتالية من قوات الأمن، فرضت كردونا أمنيا حول المكان، وقامت بتمشيط المنطقة؛ بمعرفة مفتش وعناصر المفرقعات؛ حيث تبين وجود 4 حفر داخل تلك الأرض الزراعية مغطاة بالقش، وعثر بداخلها على: 5 قذائف هاون طول 50 سم بمؤخرتها مروحة، و4 قذائف لأسلحة ثقيلة غير معلومة العيار، وشيكارتين بها مادة TNT، وقنبلة محلية الصنع أسطوانية الشكل قطرها 30 سم بها مادة TNT معدة لتفجير، وأسطوانة بوتاجاز صغيرة الحجم بداخلها ماده متفجر TNT معدة للتفجير، وأسطوانتين بوتاجاز وزن 7 كجم فارغة معدة لتعبئتها بالمواد المتفجرة المضبوطة لإعداد  القنابل المحلية، و 3  طفايات حريق مختلفة الأحجام فارغة معدة لتعبئتها بالمواد المتفجرة المضبوطة لإعداد  القنابل المحلية، ومجموعة من القفازات الحرارية والأسلاك والمفاتيح والمواد اللاصقة التى تستخدم فى اعداد العبوات الناسفة.

وأكد البيان أن مديرية الأمن استدعت مالك المزرعة” خ – ع – ع”، 63 سنة، مقيم فى حى بورفؤاد، وأنه أقر فى التحقيقات أنه أجر الأرض مؤجرة لـ” م – ع”، بدون عقد، وأنه لايعلم عنه آية بيانات.

وخلص البيان إلى أنه تم التحفظ على المضبوطات، وإخطار القوات المسلحة بالمضبوطات لاتخاذ الإجراءات، بينما تقوم مديرية الأمن باستكمال الفحص والتحرى وضبط مستأجر الأرض، مع استكمال تمشيط وفحص المنطقة وقاطنيها والمترددين عليها.