صيادو السويس يعتصمون في هيئة الثروة السمكية ويغلقون ميناء “الآتكة”

صيادو السويس يعتصمون في هيئة الثروة السمكية ويغلقون ميناء “الآتكة”
كتب -

السويس – علي أسامة:

أغلق 50 شخصا من أصحاب اللنشات، اليوم الأحد، ميناء الآتكة بالسويس والخاص بالصيادين، كما أعلنوا اعتصام 200 صياد في هيئة الثروة السمكية.

ورفض أصحاب اللنشات قرار المسؤولين وما سموه تعنتهم لعدم السماح لهم من قبل رئيس هيئة الثروة السمكية بالسروح والصيد بالبحر الأحمر، وطالبوا بالسروح أسوة بأصحاب المراكب العاملين بحرفة الشنشلشة والذين بدءوا العمل في الأول من سبتمبر الجاري.

وطالب الصيادون بتدخل محافظ السويس اللواء العربى السروى والسماح لهم بالسروح أسوة بالمراكب، رافضين ما سموه “تعنت المسؤولين” ضدهم لصالح أصحاب المراكب.

وكانت الثروة السمكية قررت منع الصيد باللنشات والشنشلة في خليج السويس باعتبار المنطقة مفرخه للأسماك، مما يجعل الصيد فيها مهدد للثروة السمكية.

وقال علي الجنيدي، رئيس رابطة الصيادين في السويس والبحر الأحمر، إن هذا القرار يعد مصدر خطورة على دخل 500 أسرة مصرية، تعمل في الصيد.

فيما أكد “الجنيدي” على إرسال وفد يلتقي وزير الزراعة في القاهرة لعرض مشاكلهم عليه، كما أكد أن قرابة 200 صيادا أعلنوا اعتصامهم في هيئة الثروة السمكية بالقاهرة لحين التراجع عن القرار بمنع صيدهم في الخليج.

وفي نفس الوقت، قام الصيادون في السويس بإغلاق ميناء الاتكة للصيد، وعدم السماح لأحد بالخروج أو الدخول منه، في الوقت الذي أعلن فيه اللواء محمد شمس الدين، قائد الدفاع الجوي وتأمين منطقة السخنة، التدخل لحل الأزمة مع الصيادين.

وتابع أنه يطالب رئيس الجمهورية بتطهير قطاع الصيد من الفاسدين وفلول الحزب الوطني وجميع القيادات التي تهدم الثروة السمكية وتعمل على تخريب هذه الهيئة وعدم تنميتها من أجل مصالح شخصية.

كان العشرات من أصحاب اللنشات وفلايك صيد الأسماك بميناء الأتكة بالسويس قد نظموا اعتصاماً أول الشهر الجاري مطالبين محافظ السويس التدخل لدى رئيس هيئة الثروة السمكية من أجل سروح اللنشات والفلايك للصيد بخليج السويس والبحر الأحمر أسوة بمراكب الصيد الكبيرة التي سرحت صباح اليوم مع بدء موسم الصيد للعام الجديد 2014 – 2015.