صيادلة قنا تعلن استعدادها لبدء حملة لمكافحة سرطان الثدي

صيادلة قنا تعلن استعدادها لبدء حملة لمكافحة سرطان الثدي
كتب -

قنا– أسماء حجاجي:

تستعد نقابة الصيادلة بقنا لبدء حملة لمكافحة سرطان الثدي بالمحافظة، بهدف رفع المستوى الصحي لسيدات قنا تجاه أخطار وأسباب انتشار المرض، وتمكين المصابة من مقاومته في مرحلتيه الأولى والثانية، وهي مبادرة تم تقديمها من لجنة إغاثة صيادلة قنا لرئيس لجنة الإغاثة بالنقابة العامة الدكتور أيمن عثمان، لعرضها على النقابة العامة، وحصلت على الموافقة بالفعل لإنشاء وتقديم خطة بالبرنامج، حسب الدكتورة شيماء نصر الله، مؤسسة الحملة.

وأضافت نصر الله في تصريحات لها أن الفكرة بدأت من شهر مايو الماضي، عند حضورها لبرامج “هي” الإقليمي المهتم بالسياسة العامة لحل المشكلات بالأقاليم، مشيرة إلى أن هناك أجهزة بالمستشفيات تستخدم فى الكشف الذاتي غير مستغلة، لذا فإن معظم الحالات تصل للمستشفيات في مراحل المرض المتأخرة، وهي المرحلة الثالثة والرابعة “مرحلة الاستئصال”.

وتابعت أن النقابة تسعى حاليًا بالتعاون مع مديرية الصحة، لتوفير أطباء للمشاركة في ندوات وحملات التوعية، مشيرة إلى أنه بعد الموافقة على الفكرة سيتم تدشين الحملة مباشرة، بالإضافة للتعاون مع جامعة جنوب الوادي ومؤسسات أهلية، لتعريف الأهالي بتلك الندوات، حيث أن الندوات سيتم عقدها أولاً بالقرى ثم بمراكز ومدينة قنا.

وأشار الدكتور أحمد النقيب، نقيب الصيادلة بقنا، إلى أن حملة مكافحة سرطان الثدي هي حملة توعوية وتثقيفية وعلاجية لخدمة النساء بقنا، خاصة بالقرى، داعيًا مؤسسات المجتمع المدني للمشاركة في فعاليات الحملة للمساهمة في انتشارها ونجاحها.