صعايدة غاضبون من سخرية نقيب الصحفيين: “إحنا دمنا حامي ومش هنسمح بالغلط”

صعايدة غاضبون من سخرية نقيب الصحفيين: “إحنا دمنا حامي ومش هنسمح بالغلط” يحيى قلاش، نقيب الصحفيين

أثارت سخرية يحيى قلاش، نقيب الصحفيين من أبناء الصعيد عندما قال إن “الصعيدي لما يجيله صداع يضرب نفسه بالنار” خلال لقاء تليفزيوني له أمس الإثنين ببرنامج “يوم بيوم” المذاع على قناة النهار اليوم الفضائية، غضب أهالي الصعيد، قائلين: “إحنا دمنا حامي ومش هنسمح بالغلط”.

وقال مصطفى بكري، عضو مجلس النواب، فى تصريحات صحفية، اليوم الثلاثاء، إن هذا الأمر أصاب أبناء الصعيد بإحساس السخرية من جانب نقيب الصحفيين الذي سخر منهم، قائلًا: “هذا الحديث يثير الاستياء ويجعلنا نتساءل لماذا يبقى أبناء الصعيد عرضة للسخرية”.

وأضاف بكري أنه كان يتمنى من نقيب الصحفيين أن يتحلى بالحكمة وأن يحرص على أبناء الصعيد وعلى كرامتهم وألا يسخر منهم، قائلا: “معنى كلامه أن أبناء الصعيد يتميزون بالغباء وهذا غير صحيح ولا يتوجب له ولأمثاله أن يصفون أبناء الصعيد بهذا الشكل”.

وتابع: “هذا الكلام عيب وما كان يجب أن يصدر من نقيب الصحفيين ونال ردود أفعال سلبية والعديد من المواطنين تقدموا ببلاغات إلى النيابة العامة”.

وعلقت مستخدمو “فيسبوك” من الصعيد بالقول: “أرفض أي مساس بالكلمة للصعايده”، و”لولا الصعايدة ما كانت مصر ومواقفنا سابقة لكلامنا يا سيادة نقيب الصحفيين”، و”صعيدية وأفتخر ولو لم أكن صعيديه لتمنيت أن أكون صعيدية والأستاذ ضياء رشوان ـ نقيب الصحفيين السابق، كان زعيم ودمه حامي أصله صعيدي”، و”من صعيدي إلى نقيب الصحفيين قرفتونا بقى”.

الوسوم