صرف ياسر برهامي بضمانه الشخصي على ذمه قضيه ازدراء الاديان

صرف ياسر برهامي بضمانه الشخصي على ذمه قضيه ازدراء الاديان
كتب -

الإسكندرية- مايكل سمير

قررت نيابة استئناف القاهرة، صرف ياسر برهامى نائب رئيس الدعوة السلفية من سراى النيابة بضمانه الشخصى، وذلك على ذمة البلاغ المقدم من المحامى نجيب جبرائيل، والذى يتهمه بازدراء الأديان .

وكان نجيب جبرائيل؛ المحامى ورئيس منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الإنسان، تقدم بالبلاغ رقم 8997 عرائض النائب العام، ضد الشيخ ياسر برهامى، للمطالبة بضبطه وإحضاره بتهمة ازدراء الدين المسيحى.

وقال بيان صادر عن حزب النور ان برهامي بادر بالاستجابة لطلب النيابة العامة للإدلاء بأقواله بشأن البلاغ المقدم ضده بتهمة ازدراء الأديان

وجاءت أقوال برهامى بإثبات الخلاف العقائدى بين الإسلام والمسيحية وأن تدريس علم مقارنة الأديان لطلاب العلم لا يعنى نهائياً ازدرائها مشيراً إلى أنهم الأحرص على وحدة الوطن.

وقال برهامي من الدعوة إننا كمسلمين نعظم المسيح عليه السلام جداً كرسول وأننا لا يمكن أن نزدرى دينه.

وأكد برهامى أن أبناء الدعوة السلفية هم من دافعوا عن الأقباط إبان أحداث ثورة يناير مشيراً إلى أنهم شركاء فى الوطن ننهى عن الاعتداء عليهم فى أرواحهم واعراضهم وأموالهم وفاء بالعقد الاجتماعى بيننا وهو الدستور.