صحفيون ضد التعذيب: 96 حالة انتهاك ضد الصحفيين خلال يناير

صحفيون ضد التعذيب: 96 حالة انتهاك ضد الصحفيين خلال يناير
كتب -

كتب: منة حجاب
أعلن مرصد “صحفيون ضد التعذيب”، عن تصاعد حالات القمع ضد الصحفيين المصريين خلال شهر يناير والتي بلغت نحو 96 حالة انتهاك تضمنت 31 حالة اعتداء ما بين الضرب والاستيلاء على المعدات وتكسيرها، فضلا عن إصابة ثلاثة صحفيين بطلق ناري أثناء تأدية عملهم.
وقال المرصد في بيان، اليوم السبت، إن إجمالي الصحفيين الذين اعتقلتهم قوات الأمن بلغ 33 صحفيا، تم الافراج عن معظهم، عدا أربعة يواجهون اتهامات قضائية، وهم  فادي سمير، مراسل شبكة المرصد، وسماح إبراهيم، مراسلة جريدة الحرية والعدالة، وأحمد جمال، مراسل، وسيد المصري، مراسل، وكريم البحيري، مصور جريدة البديل الجديد.
وقال أشرف عباس، المنسق العام لمرصد صحفيون ضد التعذيب، إن وتيرة العنف ضد الصحفيين والإعلاميين تصاعدت خلال شهر يناير  للحد الذي وصلت فيه إلى إطلاق الرصاص الحي على الصحفيين، وإصابة عدد منهم مثل محمد فوزي، مصور جريدة الوفد، وحسام بكير، مصور جريدة البديل الجديد.
وختم عباس البيان مجددًا مطالبته بمحاسبة وزير الداخلية على الانتهاكات التي مارستها قوات الأمن ضد المصورين والصحفيين. كما طالب نقابة الصحفيين بإتخاذ موقف حازم ضد الانتهاكات التي تحدث باستمرار ضد الصحفيين، وتوفير الحماية اللازمة للصحفيين أثناء أداء مهامهم الصحفية.