شوارع الإسكندرية تتحول لأسواق عشوائية وشائعة رحيل مهدى تهز عروس البحر

شوارع الإسكندرية تتحول لأسواق عشوائية وشائعة رحيل مهدى تهز  عروس البحر
كتب -

 

الإسكندرية _عمرو أنور:

 

كانت الإسكندرية اليوم الأربعاء على موعد مع أحداث جديدة من بينها عودة الأسواق العشوائية لكافة الشوارع والميادين بعد أن إختفت الظاهرة لمدة إسبوع ،فيما عرف بإسبوع الإنضباط والذى شهد إختفاء لظاهرة الباعة الجائلين من عدد من شوارع عروس البحر

إلا أن هذا الإسبوع تحولت كافة الشوارع الهامة لسوق عشوائى ،حتى أن أسوار القنصليات مثل قنصلية فرنسا وإيطاليا بمنطقتى المنشية ومحطة الرمل تحولا إلى سوق كبير لبيع الأحذية ،أما المركز الثقافة الفرنسى الواقع فى شارع النبى دانيال أو المعروف بسور أزبكية الإسكندرية فقد تحول هو الأخر إلى  سوق كبير وسط تجاهل من إدارات الإشغالات بحى وسط 

أما أكثر ما تردد اليوم بالإسكندرية فهو أنباء عن رحيل اللواء طارق مهدى من منصبه كمحافظ للإسكندرية ،وما أكد تلك الأنباء هو غلق كافة هواتف المحافظ وفريق عمله سواء بالمحافظة أو الفريق الإعلامى لمكتبه فالجميع لايرد ،أما هاتف المحافظ الشخصى فقد تم غلقه تماما دون سبب واضح وتناقلت ألسنة الإسكندرانية الأنباء بان مهدى سيرحل لأنه لم يقدم أى جديد للمحافظة