شلل مرور بالزقازيق عقب مقتل شاب في كمين أمني

شلل مرور بالزقازيق عقب مقتل شاب في كمين أمني
كتب -

الشرقية – عادل القاضي:

شهدت مدينة الزقازيق ازدحاما مروريا، وصفه أهالي المحافظة بـ”الخانق”، بعد توقف العديد من الطرق الرئيسية والفرعية، وقطع الطريق العام، وخط السكك الحديدية، بعد مقتل شاب علي يد الجيش والشرطة لرفضه الخضوع لتعلمات كمين أمني.

وقطع المئات من أهالي قرية القراقرة، التابعة لمركز منيا القمح، خط السكك الحديدية الزقازيق- القاهرة، كما قطع المئات الطريق العام لنفس الخط، مما أجبر السائقين للسير بالطرق الفرعية والتى شهدت إزدحام وصفه السائقين بالخانق.

وفي منطقة حسينية بالزقازيق تكدست السيارات وأصيب الطريق العام بالشلل مروري، وافاد شهود العيان أن حادث مقتل شاب من قرية القراقرة علي يد رجال الجيش والشرطة في كمين أمني أدى إلي غضب كبير من أهالي المحافظة وتعطيل الحركة المرورية.

كان رجال للجيش والشرطة قد أطلقوا أعيرة نارية علي أحد الشباب الذي حاول أقتحام كمين أمني دون التفتيش علي رخصته مما دفعهما لأطلاق الاعيرة النارية عليه مما أسفر عن اصابة شاب أخر كان يقف بنفس الكمين لفحص دراجته مما أدى إلي مصرعه في الحال وهروب السائق المقتحم.