شقيق ضحية ضابط الشرطة بدمنهور: الجاني هددنا بالقتل ونطالب بإعدامه

شقيق ضحية ضابط الشرطة بدمنهور: الجاني هددنا بالقتل ونطالب بإعدامه
كتب -

البحيرة- هدى سمير:

قال سعد زين العابدين، شقيق القتيل عيد زين، الذي قتل برصاص ضابط شرطة، إن الأخير كان يطارد إبنة شقيقتهما، وجميع أفرد الأسرة، بعد أن رفضوا الموافقة على زواجها منه، حيث حاول الضابط استخدام سلطاته لإجبار العائلة على مصاهرته.

وكانت منطقة الأبراج بمدينة دمنهور بمحافظة البحيرة، شهدت أول أمس الإثنين، جريمة قتل بشعة، عندما أطلق ضابط شرطة، بمديرية أمن المنيا، أعيرة نارية على مواطن فأسقطه قتيلا في الحال، نتيجة خلافات بينهما بسبب عدم موافقة أهل القتيل على مصاهرة الضابط.

وقال شقيق المجني عليه، أنهم حاولوا الإبتعاد عنه والإتصال بوالده وأقاربه الذين رفضوا التدخل لعدم قدرتهم على السيطرة عليه, مضيفا إنه ذهب إلى والد ضابط الشرطة الذي أبدى استياءه من أفعال نجله، مؤكدا أنه لم يره منذ فترة وجميع الإجازات يقضيها خارج المنزل.

ويروي زين العابدين، تفاصيل الحادث، قائلا: إنه بعد صلاة الظهر تلقى شقيقه اتصالا من أخته تستنجد به لأن الضابط ويدعى محمد الطنيخي، هاجمها في مقر عملها بعيادة الدكتور مصطفى المغربي، وهددها بالتعرض لها وذويها إذا لم توافق على خطبة ابنتها منه، مهددا إياها بالقتل، وسبق وأن أرسل رسالة إلى نجلها يهدده بالقتل, وعلى الفور ذهب شقيقي، فوجد الضابط لا يزال داخل العيادة فحدثت مشاداة كلامية بينهما، وقام الضابط على أثرها بالتعدي عليه بالضرب وإطلاق طلق ناري على رقبته، مما أدى إلى وفاته في الحال.

وناشد شقيق القتيل، وزير الداخلية ووزير العدل والرئيس عبد الفتاح السيسي، بأخذ القصاص لشقيقه وإعدام ضابط الشرطة الذي طالما تفاخر بنسبه الذي يتضمن لواءات وضباط شرطة، واستخدمه في ترويع المواطنين مرددا دائما “أنا أقتل 10 وماحدش يقدر يعملي حاجة”.

وقال زين العابدين: “إحنا انتخبنا الرئيس السيسي عشان يجيب حق الغلابة، وإذا لم يتم إعدام ضابط الشرطة والإتيان بحق عيد يبقى إحنا اخترنا الراجل الغلط غير العادل وحسبنا الله ونعم الوكيل”.

من جانبهم، أكد أهالي منطقة شبرا التي يقطنها القتيل عيد زين العابدين (35 عاما) صاحب ورشة كهرباء سيارات، أنه من الشباب المعروف عنهم حسن الخلق وأنه لم يتشاجر مع أحد قط، مطالبين بتحقيق العدالة وإعدام الضابط حتى يكون عبرة لغيرة من الذين لا يقدرون قيمة الإنسان أو الحياة.

وكانت قوات الأمن قد ألقت القبض على الضابط الجاني، الذي احتجزه الأهالي بمقر العيادة بعد محاولته الهرب مسرعا، وتم تحرير محضر رقم 14597 جنح قسم دمنهور وتم عرض المتهم على النيابة العامة التي تولت التحقيقات.​