«شعبة الخضروات والفاكهة” بالإسكندرية تحذر من استخدام مبيدات فاسدة بالمحاصيل

«شعبة الخضروات والفاكهة” بالإسكندرية تحذر من استخدام مبيدات فاسدة بالمحاصيل
كتب -

الإسكندرية – هبة حامد:

حذرت شعبة الخضروات والفاكهة في الغرفة التجارية بالإسكندرية من استمرار استخدام المبيدات التي وصفتها بـ”غير الصالحة” خلال زراعة المحاصيل، مؤكدة أن استمرار استخدامها سيتسبب في زيادة “جنون الاسعار” بسبب وجود الكثير من الكميات التالفة، ما يتسبب في نقص الكميات المعروضة.

وقال السباعي محروس، تاجر فاكهة وعضو شعبة الخضروات والفاكهة: هناك كارثة حقيقية تواجهها الأراضى الزراعية في الإسكندرية ومصر بصفة عامة، فبعد الثورة أصبحت منافذ البلاد مفتوحة، ما تسبب في دخول أصناف مختلفة من المبيدات إلى الأراضي المصرية واستخدامها لانتاج المحاصيل”.

وأضاف: “هذه المبيدات مجهولة المصدر من شأنها أن تتسبب في تلف المحاصيل التي تخرجها الأرض الزراعية وبالتالي نقص الكميات المعروضة في الأسواق، ما يؤدي إلى رفع الأسعار  بشكل جنوني ويهدد استقرار الأسواق”.

وأشار “محروس” إلى أن الزيادة التي تشهدها الأسواق حاليا في الأسعار،  خاصة أسعار الخضروات سببها استخدام هذه المبيدات، التي  تخرج محاصيل غير صالحة للاستخدام الآدمي.

ومن جانبه، قال مسؤول بإدارة المراقبة في مديرية الزراعة بالمحافظة، طلب عدم ذكر اسمه، إن ما يتم استخدامه من مبيدات  بشكل “غير قانوني” لا يقع على مسؤولية وزارة الزراعة، لأن ما يتم صرفه من حصص سواء للسماد او المبيدات  ليس به أي مشكلة، لكن الكارثة الحقيقية تكمن فيما يتم استخدامه عن طريق “السوق السوداء” ورغبة بعض المزارعين فى الخروج بكميات أكبر من المحصول لتحقيق ربحية أكبر.