“شباب ضد التحرش” ببورسعيد: سنحمى أمهاتنا وأخواتنا بمراقبة المتحرشين والإمساك بهم

“شباب ضد التحرش” ببورسعيد: سنحمى أمهاتنا وأخواتنا بمراقبة المتحرشين والإمساك بهم
كتب -

بورسعيد – محمد الحلوانى:

دشن عدد من النشطاء السياسيين بمحافظة بورسعيد، اليوم الثلاثاء، حملة بعنوان “شباب ضد التحرش” وقالت الحملة فى بيان تدشينها: “عقب المشهد الذى أدمع قلوبنا قبل أعيننا الذى وقع في ميدان التحرير – بالقاهرة، مساء الأحد الماضى- من حالة اللاذكورية عند بعض الشباب وعدم حمايتهم لـ “ست البنات” التي تم التحرش بها أمام مرئى ومسمع منهم وتهافتهم على تصويرها في هذه الحالة، قررنا نحن مجموعة من الشباب أن نعيد مرة أخرى روح الرجولة لنفوس بعض الشباب وأن نحمى أمهاتنا وأخواتنا البنات”.

وأشار بيان الحملة على أنها “سوف تقوم بعمل بعض الدورات التدريبية للفتيات والشباب المشارك فى الحملة لطرق الدفاع عن النفس وطرق مواجهة المتحرش، عن طريق مدرب متخصص، وفي مكان محدد، وفي توقيت محدد”.

وأضاف البيان: “سوف يتم تحدد بعض الأماكن العامة مثل “المحال أو الكافيهات” لكي تلجأ إليها الفتاة والمرأة حال تحرش أي شخص بها، وهذه الأماكن سوف يتم تحديدها بعلامة مميزة”.

ولفتت الحملة على أنه “سوف يكون هناك بعض التجمعات للشباب المتطوعين بهذه الحملة في بعض الأماكن التي تشهد بعض التزاحم الشديد لحماية الفتيات ومراقبة المتحرشين والإمساك بهم وتسليمهم للشرطة”.

ومن بين المسؤولين عن حملة”شباب ضد التحرش فى بورسعيد: إسلام عز الدين، عضو حزب الدستور ببورسعيد، ومعتز إبرهيم، ناشط سياسي مستقل، وأسماء الخطاب، وهادير الخواجي، وسحر صلاح.

إلى هذا أمر، اليوم الثلاثاء، الرئيس عبدالفتاح السيسي، وزير الداخلية بالتصدي لظاهرة التحرش الجنسي بكل حزم.

وأقرت مصر تعديلا قانونيا الأسبوع الماضي يعاقب مرتكب التحرش الجنسي بالسجن ستة أشهر على الأقل أو بغرامة قدرها ثلاثة آلاف جنيه.

ووقع حادث التحرش، مساء الأحد الماضي، بينما كان يشارك آلاف المصريين في احتفالات تسليم السلطة للرئيس الجديد.

وقال المتحدث باسم الرئاسة في بيان، اليوم، إن السيسي وجه وزير الداخلية “بضرورة تنفيذ القانون بكل حزم واتخاذ ما يلزم من إجراءات للتصدي لظاهرة التحرش الدخيلة على المجتمع المصري”.

وأضاف إن “الرئيس يهيب بالمواطنين القيام بدورهم المنوط بهم لإعادة إحياء الروح الحقيقية القيمية والأخلاقية في الشارع المصري.. وذلك إلى جانب جهود الدولة في تنفيذ القانون”.